الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

هل تعلم ان نادر جلال ابن الفنانه مارى كوينى !




بعد قصة حب سرية جمعتهما منذ فيلمهما الأول «وغز الضمير» عام 1932، تزوجت الفاتنة اللبنانية ماري كويني من المخرج
المصري أحمد جلال عام 1940، وأغلقت بذلك شائعات كانت قد انطلقت لتربط بين خالتها المنتجة آسيا داغر وبين جلال.
وفي25 أغسطس 1940 احتفلت ماري وزوجها ب«سبوع» ابنهما محمد نادر، في حفلة خاصة شارك فيها أطفال العائلة، وحضرتها بعض الفنانات؛ إذ غنت ليلى حلمي ورقصت أمينة محمد.
أما الآن فنادر جلال، الابن الوحيد لماري وجلال، هو المخرج السينمائي الشهير الذي بدأ عمله عام 1965 كمساعد مخرج، من خلال فيلم «الشقيقان» مع عماد حمدي، واشترك تمثيلًا وهو صغير مع والديه في فيلم «رباب» عام 1942، كذلك «أميرة الأحلام» مع نور الهدى عام 1945.
وقد ساعدته والدته ماري كويني في أول تجربة إخراجية له في «غدًا يوم آخر» مع محمود المليجي عام 1971.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق