الاثنين، 29 أبريل، 2013

الاعلاميه انجى على تحول للتحقيق





فوجئت الإعلامية المصرية إنجي علي بقرار تحويلها للحقيق، بسبب عملها خارج اتحاد الإذاعة والتليفزيون، حيث تقدم برنامجا فنيا على
قناة دريم بعنوان «يا مسهرني».
إنجي أبدت تعجبها من هذا القرار، مشيرة إلى أنها لم تخالف لوائح ماسبيرو، حيث حصلت على موافقة من التليفزيون بالعمل في قناة «دريم»، ووقعت عليها كل من نجوى أبو النجا وسهير شلبي، واستمرت في العمل بالقناة الفضائية ست سنوات في برنامج واحد هو «يا مسهرنى»، وذلك طبقا للوائح ماسبيرو التي تنص على عدم السماح للمذيع بالعمل خارج التليفزيون المصري إلا في برنامج واحد فقط.
يذكر أن الإعلامية المصرية تستعد حاليا لتقديم برنامج فني خاص بها، ستقوم بإنتاجه على نفقتها الخاصة، إلا أنها رفضت الإدلاء بأي معلومات عنه في الوقت الحالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق