الأحد، 21 أبريل، 2013

الاعلاميه المصرية آمال فهمي تدخل "موسوعة جينيس العالمية "




عبرت الإعلامية الإذاعية المصرية آمال فهمي عن سعادتها الشديدة لدخولها موسوعة جينيس العالمية لاستمرار برنامجها الإذاعي
«على الناصية» لأكثر من 47 عامًا متتالية.
فهمي قالت إنها ترى أنها تستحق هذا التكريم على الرغم من عدم سعيها إليه في أي من أوقات حياتها، حيث إنه ناتج عادل بناء على مشوارها ومجهودها الطويل الذي واجهت فيه العديد من الأزمات والمشكلات التي تمكنت التغلب عليها.
وعن أسباب عدم توجهها لتقديم برامج تليفزيونية قالت إنها ترى أن التليفزيون قعيد والإذاعة متحركة ومتحررة، حيث تتمكن من التوجه لأكثر الأماكن صعوبة دون تقنيات معقدة أو تجهيزات خاصة مثل التليفزيون.
وعن لقائها المرتقب مع الإعلامية العالمية أوبرا وينفري قالت –في حوارها في جريدة الدستور-: «لم أتلق عرضا رسميا من أوبرا بالظهور معها حتى الآن، ويقتصر الأمر على مجموعة من المحادثات بيني وبين بعض المسئولين في برنامجها إلا أنها لم ترتق للشكل الرسمي بعد وضعي عددًا من الشروط لكي أتمكن من السفر، لكنني لا أنتظر الظهور كضيفة معها، فأنا مع كامل احترامي للمذيعة العالمية أقدَم من أوبرا وأشهر منها، فقد قدمت حلقات صنعت فارقا في تاريخ الإذاعة».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق