الجمعة، 26 أبريل، 2013

شاهد كيف بدات الفنانه الشامله نعيمه عاكف




فنانة شاملة، قدمت فن الرقص والغناء والمونولوج، والتمثيل، ورغم أن عمرها الفني كان قصيرًا إلا أنها أبهرت العالم بما قدمته،
وكانت قدوة لكثير من الراقصات بعدها، إنها الفنانة المصرية الراحلة نعيمة عاكف، التي جمعت بين الموهبة وخفة الدم.
نعيمة لم تكن فنانة عادية فهي تعلمت الرقص منذ طفولتها، حيث كان والدها صاحب سيرك في طنطا ويقدم العروض خلال الاحتفال بمولد السيد البدوي، وعندما بلغت نعيمة الرابعة أراد والدها أن يعلمها، ولكنها لم تظهر أي استعداد، فحاول أن يستغل غيرة الأطفال ليعلمها، حيث اهتم بتعليم أختها الكبيرة، واتهم نعيمة بأنها لا تصلح للعمل.
الفنانة المصرية شعرت بالغيرة في ذلك التوقيت، وأخذت تتعلم ما يفعله والدها، وتفوقت على أختها الكبيرة، واندهش والدها لجرأتها، وأصبحت نجمة الفرقة الأولى وهي في الرابعة من عمرها.
موهبة «لهاليبو» زادت وجعلتها تتجرأ عندما بلغت السادسة أن تطلب من والدها راتبًا، وذلك عندما رأت إعجاب الجمهور الشديد بها، إلا أن والدها رد على طلبها بعلقة ساخنة لم تنساها، ورغم ذلك لم تستسلم الطفلة العنيدة، وتركت المنزل وهددت والدها بأنها ستعمل في سيرك آخر.
صاحبة الست سنوات لم تكن تتوقع أن يراها أصدقاء والدها في اليوم الثاني ليحملهوها على أكتافهم ويعيدوها إلى المنزل، ورغم ذلك عاندت وأخبرت والدها أنها ستهرب من المنزل مرة ثانية، وأنها لن تعمل، مما جعل والدها ينصاع لأمرها ويخصص لها قرشين في اليوم كراتب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق