الأحد، 21 أبريل، 2013

النجمه سيينا ميلر تفضل حياتها الأسرية على نجومية هوليوود





أكدت النجمة البريطانية سيينا ميلر، أنها أصبحت تفضل الآن حياتها الأسرية أكثر من هوليوود بعد أن أصبحت ابنتها
اولى مارلو "18 شهرا" شغلها الشاغل.
وذكر موقع "مترو" الإخباري البريطاني، أن ميلر البالغة من العمر 31 عاما أكدت أنها أصبحت "تتمتع بطاقة أقل" تجاه التمثيل والنجومية بعد أن قررت تخصيص وقتها لتربية ابنتها مارلو من خطيبها توم ستوريدج.
وقالت ميلر: "إن ابنتي تحتكر كل وقتي. إنني أقضي أيامي في عمل الطعام المهروس لها".. وأضافت "أصبحت حياتي تتمحور حول طفلتي وكلبي".
وأشارت إلى أنها تشعر بالارتياح لأنها تركت الحياة الفوضوية التي عاشتها بسبب علاقاتها العاطفية في مرحلة العشرينيات، لكنها الآن ذاقت طعم الاستقرار أخيرا فأصبحت أكثر هدوءا وحرية أيضا، لأنها تخلصت من مطاردة الإعلام المستمر لها كما في السابق، بعد أن تجاوزت عامها الثلاثين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق