الاثنين، 29 أبريل، 2013

قصه زواج عماد حمدى بدلوعه السينما شاديه




على الرغم من أن الفنان عماد حمدي كان يكبر دلوعة السينما المصرية شادية بأكثر من 20 عامًا، إلا أنها أصرت على إتمام زيجتهما
-رغم رفض عائلتها- بحفل عائلي متواضع وبدون «زفة».
وفي تلك الصورة يظهر الزوجين وهما يحتفلان بعيد ميلاد الدلوعة وسط جمع من الأصدقاء من بينهم الفنانة مريم فخرالدين وزوجها المخرج محمود ذوالفقار.
زواج شادية وعماد لم يستمر طويلًا؛ حيث دبت الخلافات والغيرة بينهما حتى حدثت مشاجرة ساخنة بينهما انتهت بصفعة عنيفة من الفنان، لتقرر بعدها الابتعاد عنه رغم محاولاته العديدة للاعتذار، ووقع الطلاق وتحولت علاقتهما إلى زمالة عمل وصداقة محترمة متبادلة
واشترك الاثنان في عدة أفلام بعد الانفصال مثل: «ارحم حبي» مع مريم فخرالدين، «المرأة المجهولة» مع كمال الشناوي، «لا تذكريني» مع حسين رياض، إلى أن كان آخر لقاء فني بينهما هو «وادي الذكريات» مع ليلى فوزي عام 1981.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق