الخميس، 25 أبريل، 2013

استبعد من المهرجان الآسيويات يطاردونه




- تناقلت التقارير في الآونة الأخيرة عن مسؤولين عن جناح الإمارات الذي شارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية"
السعودي أنهم انصاعوا لطلب تقدمت به رجال الشرطة الدينية باستبعاد ثلاثة شبان مشاركين من ضمن الفرق التراثية، "خشية من فتنة زائرات الجناح."
وفضلا عما أثاره الموضوع من جدل على مواقع التواصل الاجتماعي، ضجّت تلك المواقع بسؤال آخر: ما مدى وسامة هؤلاء الرجال؟
الأربعاء والخميس، عادت تلك المواقع لتتحدث عن الموضوع، بعد أن تم "الكشف" عن أحد الثلاثة.
الأمر يتعلق بشاعر وعارض أزياء وممثل ومصور يدعى عمر بركان الغلا.
وعلى فيسبوك، لم يعلق الغلا ، في صفحته، على الموضوع، لكنه اكتفى بالإشارة إلى أن وسائل الإعلام تعرض موضوع استبعاد الإماراتيين الثلاثة، ويفترض أنه واحد منهم، من مهرجان الجنادرية.
وحتى الساعة باءت محاولات الاتصال بالغلا، بالفشل.
ومما يلفت الانتباه أن مشاركة دول شرق آسيا، ولاسيما من إندونيسيا، ومن فتيات آسيويات، في صفحة الغلا، تبدو كثيفة.
وبمجرد البحث عن اسمه، سواء بالعربية أو بالإنجليزية، على موقع "غوغل" يعرض الموقع مئات الروابط باللغات الآسيوية.
وتوجه للشاب دعوات لزيارة كوريا، ولا يعرف بعد ما إذا كان الأمر يتعلق بالجنوبية أم الشمالية؟
وتحفل صفحة الغلا بالكثير من صوره الخاصة التي يمكن أن تعطي فكرة عن سبب "استبعاده" -لو صحّ ذلك- من مهرجان الجنادرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق