السبت، 20 أبريل، 2013

الشاعر عبد الرحمن الابنودى يكشف عن سر العندليب




كشف الشاعر المصري عبدالرحمن الأبنودي عن سر جديد من أسرار العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ قائلاً إن اغنية «عدى النهار»
كانت الأقرب لقلب حليم.
الأبنودي حكى أسباب تعلق حليم بهذه الأغنية قائلاً: «حدث لعبدالحليم ما لم يحدث له فى أي أغنية من قبل، حيث ظل يحلم لمدة ثلاثة أيام بأنه يرتدي جلباباً أبيض ويحمل على الأعناق في ميدان التحرير ويغني وسط الشباب هذه الاغنية التي خرجت فى لحظة مظلمة من تاريخ مصر لتفتح نافذة على الضوء وتبشر بالنهار».
وأضاف: «وقد تحقق ما تنبأت به الأغنية وتحقق نصر 73 وأيضاً أخبرني محمد عروق مدير الإذاعة سابقا أنه عندما كانت تتأخر الأغنية فى إذاعتها كان يتصل الرئيس عبدالناصر بالإذاعة ويقول «فين الاغنية مبتتزعش ليه» فكانت هذه الاغنية أقرب الأغاني لقلب عبدالحليم حافظ والكثير من الشعب المصري».
بعيدًا عن النجومية، عاش الفنان الراحل عبدالحليم حافظ حياة بسيطة، وسط أصدقائه، الذين شهدوا له بتواضعه وبكرمه.
في صوره كان العندليب يتجول في أحد الأسواق ويقوم بشراء الشيكولاته، ولا نعرف إن كانت هناك مناسبة اجتماعية أم كان العندليب يشتريها لصديق له.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق