الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

حوار مع الفنانه القديره كريمه مختار عن الاحداث الدائره




الفنانة المصرية الكبيرة كريمة مختار صاحبة تاريخ فنى طويل شاركت بأعمالها عمالقة الفن وأصبحت ضمن قائمة الفنانات اللاتي
جسدن دور الأم ببراعة سواء في السينما أو التليفزيون مثلها في ذلك مثل الراحلتين أمينة رزق وفردوس محمد.
كريمة مختار تحدثت  عن الفن والسياسة فقالت: “نحن نعيش في فترة لا نستطيع أن نقول فيها شيئا فهناك تهديدات مستمرة من قبل الإسلاميين صحيح أن هذه التهديدات هى مجرد كلام لكنها ربما تؤثر على بعض المنتجين”.
الفنانة الكبيرة تابعت: “عندما يجد المنتجون تهديدات يطبقون المثل القائل “الباب اللي يجيلك منه الريح سده واستريح” بالاضافة إلى أن هناك تخوف من نزول الجمهور إلى السينما لأسباب كثيرة منها عدم وجود أمن في الشارع المصري وظهور وإصدار الإسلاميين فتاوي بتحريم الفن ومشاهدته وهى تؤثر بالفعل حتى ولو بنسبة صغيرة”.
كريمة مختار ترى ضرورة وجود الرقابة على المصنفات الفنية وتعتبرها حماية للأسرة المصرية وقالت: “إذا كانت الرقابة تخدم الأنظمة السياسية فهي تخدم المجتمع المصري أيضا وبشكل أكبر فهي تحمي الأسرة والمجتمع من وجود مشاهد قد تسيء إلى مشاهديها وتخدش حيائهم ولولا وجود الرقابة لانتشرت مثل هذه المشاهد”.
وحول ظاهرة التحرش الجنسي بالمرأة قالت النجمة الكبيرة: “إن التحرش بالمرأة موجود منذ وقت طويل داخل المجتمع المصري والمجتمعات الأخري ونحن كسيدات كنا نعناني منه كثيرًا ولكن الفرق بين ما كان يحدث من تحرش زمان والفترة الحالية أن السيدات في الماضي كن يخجلن من التحدث به وما يتعرضن له لأنهن يتمتعن بالحياء والخجل أما الأن السيدات أصبحن يتملكن جرأة شديدة تستطيع أن تتكلم وتتحدث وأن تخرج على شاشات الفضائيات وويتحدثن عما يتعرضن له من تحرش واعتداءات جنسية ولذلك الكل يشعر بأن هذه الظاهرة انتشرت من كثرة الحديث عنها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق