السبت، 6 أبريل، 2013

نهايات محزنه لفنانيين امتعوا ورسموا الضحكه على شفاه الجمهور


نهايات نجوم زمان لم تكن بذلك البريق الذي بدأوا به مسيرتهم الفنية الحافلة، حتى نجوم الكوميديا الذين لم تغب ضحكاتهم حتى الآن
وَدع أغلبهم الحياة بدموع الفقر والحرمان والتجاهل، ومن هؤلاء النجوم الفنان الكوميدي محمد كمال المصري الشهير بـ«شرفنطح» السينما المصرية.
نهاية الفنان الكوميدي لم تختلف كثيرًا عن أصدقائه عبدالفتاح القصري ورياض القصبجي وغيرهم، ولكنه وبفعل المرض والشيخوخة ازداد نحولًا على نحوله وتفاقمت حالته المادية في سنواته الأخيرة واعتزل الفن ليبقى فقيرًا حتى النهاية.
وعاش شرفنطح المتبقي من حياته بعشرة جنيهات من نقابة الفنانين إلى جانب صدقات جيرانه الفقراء، وفي تلك الصورة يظهر وهو مريضًا عند الطبيب، قبيل وفاته في 25 أكتوبر عام 1966.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق