الخميس، 18 أبريل، 2013

تأييد سجن شيخ سلفي بتهمة سب إلهام شاهين




 أيدت محكمة الجنح في مصر الخميس حكما ابتدائيا كان قد صدر في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بسجن الداعية السلفي، الشيخ عبد
الله بدر، لمدة سنة، وتغريمه مبلغ 20 ألف جنيه، بعد إدانته بتهمة "سب وقذف" الممثلة إلهام شاهين، خلال برنامج كان يقدمه عبر إحدى القنوات الدينية، في أحدث تطور على القضية التي أثارت جدلاً واسعاً بالشارع المصري.
وكان بدر قد تقدم بطلب استئناف للحكم الصادر بحقه، ولكنه خسره، وفقا لما أكده المحامي عن الفنانة المخضرمة، يسري عبد الرازق، الذي قال إن حكم اليوم "بات نهائياً لا يجوز الطعن فيه"، وأن الجهات المعنية "عليها تنفيذ الحكم القضائي."
وأوضح عبد الرازق، في تصريح خاصه، أن محكمة الجنح "قضت بتأييد حكم حبس عبد الله بدر، وتغريمه 20 ألف جنيه، بالإضافة إلى 10 آلاف جنيه أخرى كتعويض مدني"، وأضاف أنه وموكلته على ثقة بنزاهة القضاء المصري."
ولفت المحامي أيضاً إلى نيته رفع دعوة قضائية لتنفيذ الحكم السابق الصادر من محكمة القضاء الإداري بإغلاق فضائية "الحافظ."
وكان بدر قد اتهم شاهين بممارسة "الزنا والفجور" في أفلامها، وتوجه في إحدى الحلقات إلى الممثلة متسائلاً عن عدد من قال إنهم "قبلوها واعتلوها باسم الفن."
وأثارت تصريحاته، التي جاءت على خلفية مواقف سياسية عبرت عنها شاهين، غضب الفنانين المصريين، مما دفع أوساط الرئاسة المصرية إلى الاتصال بشاهين ونقل تقدير الرئاسة الشخصي لها.

يشار إلى أن حكم سجن بدر في قضايا السب والقذف، هو الثاني من نوعه، ففي نهاية مارس/ آذار الماضي، صدر حكم بحبسه لمدة ستة أشهر، مع السماح بخروجه بكفالة لإدانته بتهم مماثلة، بحق نقيب المهن السينمائية السابق ممدوح الليثي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق