الأربعاء، 17 أبريل، 2013

الأمير هاري يحضر ماراثون لندن رغم تفجيري بوسطن




قرر الأمير هاري الابن الثاني لولي العهد البريطاني, حضور ماراثون لندن رغم التفجيرين اللذين استهدفا الماراثون الذي
اقيم في بوسطن بولاية ماساشوسيتس الامريكية واسفر عن سقوط ثلاثة قتلى واكثر من 100 مصاب.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مصادر بالقصر الملكي البريطاني تأكيدها ان الامير هاري لا يعتزم الغاء خططه الخاصة بحضور ماراثون لندن رغم تزايد المخاوف الامنية عقب تفجيري بوسطن, وسيتم تشديد الاجراءات الامنية قبل اقامة ماراثون لندن يوم الاحد المقبل.

واشارت الصحيفة الى انه من المرجح ان يكثف طاقم الحراسة الخاص بالامير من وحدة إس أو 14 في سكوتلاند يارد المعنية بحماية الشخصيات الدبلوماسية والملكية الاجراءات الامنية حوله بشكل كبير.

واستبعدت مصادر امنية ان يقوم الامير بالغاء ظهوره في ماراثون الاحد الا في حال صدور اي تقارير مخابراتية تشير الى وجود تهديد مباشر للحدث او للامير نفسه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق