الخميس، 14 فبراير، 2013

فيلم وثائقى يكشف عن حياه المغنيه الامريكيه بيونسيه



قررت المغنية الأمريكية الشهيرة بيونسيه السماح لجمهورها بالتعرف على حياتها الخاصة وعزمت على تقديم ابنتها بلو ايفي للعالم والتحدث عن تجربتها في الأمومة والزواج والإجهاض في فيلم وثائقي جديد.
وكانت مغنية البوب (31 عاما) وزوجها نجم الراب جاي-زي (43 عاما) وهما أكثر الأزواج شعبية في عالم الموسيقى متكتمين بشأن حياتهما الخاصة.
لكن في فيلم (الحياة مجرد حلم) Life is But a Dream الذي يعرض يوم السبت على قناة اتش.بي.أو التلفزيونية تعطي بيونسيه لجمهورها لمحة عن حياتها المهنية وأخرى عن طفلتها بلو ايفي التي دأبت على حمايتها من الصحفيين الذين يطاردون المشاهير منذ مولدها في يناير كانون الثاني 2012.
وتتناول المغنية الحائزة على جوائز جرامي المزاعم التي انتشرت على نطاق واسع عام 2011 بأنها تدعي الحمل قائلة "هذه أسخف شائعة سمعتها عن نفسي على الإطلاق."
وفي الفيلم لقطات للاشعة التي التقطت لها أثناء الحمل ولبطنها وهي تكبر تدريجيا وصورة ضبابية لها وهي عارية حين اقتربت من ساعة الوضع.
وشاركت نجمة البوب في إخراج الفيلم الجديد الذي يأتي في إطار عودتها إلى الساحة الفنية بعد عام من الغياب لتخصيص كل وقتها لمولودتها الأولى.
وحظي وصول بلو ايفي كارتر إلى الدنيا العام الماضي باهتمام وسائل الإعلام العالمية مما دفع بيونسيه إلى إطلاع جماهيرها على المزيد من تفاصيل حياتها ودشنت صفحة على موقع التدوين (تمبلر) نشرت فيها صورا للمحات من حياتها الأسرية وطفلتها.
وظل الإجهاض الذي تعرضت له بيونسيه سرا يخفى على الجمهور حتى أشار إليه جاي-زي في أغنية أصدرها بعد ولادة بلو ايفي.
وتطرقت بيونسيه لهذا الموضوع بإيجاز في الفيلم الوثائقي حين قالت "كان ذلك أكثر ما أحزنني من الأشياء التي مررت بها طيلة حياتي."
ولعل فيلم (الحياة مجرد حلم) يمثل بداية لمرحلة جديدة للنجمة وهي تدخل عالم الأمومة.
وتعطي بيونسيه لجماهيرها لمحة عن زواجها من جاي-زي المستمر منذ أربعة أعوام وتقدم لقطات لهما وهما يغنيان لبعضهما.
وتقول المغنية "هذه الطفلة جعلتني أحبه حبا لم أكن أتصور أن قلبي سيحمله لشخص آخر على الإطلاق."
ويبث الفيلم الوثائقي على قناة اتش.بي.أو في نفس اليوم الذي تعرض فيه قناة أون مقابلة بيونسيه مع أوبرا وينفري نجمة التلفزيون الامريكية.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق