الثلاثاء، 26 فبراير، 2013

فنانات تعتقد فى السحر " كذبا المنجمون ولو صدقوا"

 
 
 
أي شخص قد يصدق وعود وحكايات السحرة والمشعوذين ويلجأ إليهم في بعض الأوقات لحل مشكلة ما، ونفس الشيء يحدث مع بعض الفنانين والفنانات، فيذهبون إلى السحرة لإيجاد مخرج لأزماتهم.
ورغم أن الأمر لا يستوعبه العقل، لأن كل شيء بيد الله سبحانه وتعالى إلا أن المعتقدات الغريبة دفعت ببعض الفنانين في وقت ما لقراءة فنجان، أو الذهاب لساحر ربما لظنهم أنهم يتعرضون للحسد، أو ليعرفون ماذا يخبئ لهم المستقبل، وربما يكون للتسلية ولقضاء الوقت.
وفي الوقت الذي أعلنت فيه بعض العرافات عن ذهاب بعض الفنانين إليها، لسؤالها عما يحمل لهن المستقبل، قد تعترف الفنانة بذلك، وقد تنكر لتقول إن هذه خرافات وأنها لا يمكن أن تفعل ذلك، فقط لتحافظ على شكلها أمام جمهورها.
خرزة فيفي
الفنانة المصرية فيفي عبده لا تجد غضاضة من أن تؤكد طوال الوقت أنها تؤمن بالسحر، وتقول إن هناك العديد من المواقف التي حدثت معها، حتى أنها لجأت لبعض الشيوخ لمساعدتها.
فيفي التي تحمل خرزة زرقاء في رقبتها، بل وتضعها على بيتها، قالت إنها في إحدى المرات كانت ترقص على المسرح وتوقفت فجأة ولم تستطع أن تكمل، وعندما سألت الأطباء أخبروها أنها لا تعاني شيئًا، فاكتشفت بعد ذلك أنه سحر، ومنذ ذلك الوقت وهي تؤمن أن هناك راقصة تريد أن تحتل مكانها.
كذب المنجمون
رغم أن الأمر أصبح هوسًا لدى بعض الفنانات، وخاصة اللاتي تؤمن بالسحر الأسود الذي تمارسه الفنانات على بعضهن لوقف أعمالهن الفنية، إلا أن الفنانة هالة صدقي قالت إنها ذهبت مرة لعرافة وأخبرتها أنها ستمر بأزمة كبيرة في حياتها، وقد حدث ما توقعته، حيث تعرضت لأزمة مع زوجها، وانفصلت بعد عدة سنوات.
أما الفنانة نبيلة عبيد فهي لا تنكر أنها ذهبت ذات يوم لإحدى العرافات وهي في بداية عمرها، وقالت لها عندما قرأت طالعها: «إن طريق الزواج و القلب مسدود وطريقك للجوائز بلا حدود»، وهذا ما حدث إذ أن حياة نبيلة عبيد الزوجية فشلت مع المخرج الراحل عاطف سالم، وفشلت زيجاتها إلا أنها حصدت الجوائز وحب الناس.
الراقصة المصرية دينا أيضا أكدت أنها تؤمن بالسحر، وان هناك عرافة في أحد المرات تنبأت لها ألا يستمر زواج في حياتها، وهو ما يحدث معها حتى الآن.
كف وفنجان وكوتشينة
لم يتعمد الفنان المصري عمرو دياب أن يلتقي بإحدى العرافات في بداية حياته، أثناء تصوير فيلم «العفاريت»، مع النجمة الراحلة مديحة كامل، حيث عرضت عليه أن تقرأ له الكف، وأخبرته وقتها أن له حظ كبير من الشهرة والنجاح والنجومية، وان خطوط الفرحة والسعادة في كفيه متلازمة.
أما الفنان الراحل عبدالحليم حافظ فقال قبل رحيله إنه كان يذهب باستمرار إلى قارئة الفنجان، وكانت تخبره في كل مرة شيئًا مختلفًا، وأكد أن كل ما قالته في قصيدة قارئة الفنجان للشاعر نزار قباني.
العالمي عمر الشريف كان في إحدى المرات ذاهبًا مع أصدقائه إلى إحدى العرافات التي تجيد لعب الكوتشينة، فجلس بعيدا عنها يفكر بينما هي تمارس هوايتها، وأخبرته وقتها أنه سيكون فنان عالمي، وسيحظى بشهرة حول العالم، فاحتفظ الفنان بما قالته بداخله، ولم يخبر أحدًا.
فراغ وتسلية
النجمة السورية جيني أسبر أكدت أنها مؤمنة بالسحر وأنه موجود ومؤثر، قائلة إنها تلجأ من حين لآخر لسؤال قارئات الفنجان والأبراج للتسلية ومن باب حب الاستطلاع، إلا أنها لا تفكر كثيرًا بهذا الموضوع.
أما السورية نسرين طافش، قالت إنها تذهب إليهم لتسألهم عن بعض الأمور التي تخصها، مؤكدة أنها لا تصدقهم، ولكنها تتسلى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق