الثلاثاء، 19 فبراير، 2013

عجائب مع ايجيبت تايمزارت

 
 
250 ألف حالة انتحار سنويا بين الشباب بالصين بسبب ضغوط الحياة
كشفت دراسة حديثة أجرتها وزارة الصحة الصينية، أن هناك 250 ألف حالة انتحار كل عام في الصين، وأن هناك ما يقرب من 2 مليون شخص آخرون يحاولون التخلص من حياتهم.
كما أظهرت الدراسة أن أعلى نسبة انتحار كانت فى الريف بين النساء المسنات ، إلا أن النسبة الأعلي للمنتحرين بشكل عام كانت بين الشباب , خاصة فى الفئة العمرية بين 15 و34 عاما.
وخلصت الدراسة التى نشرت الثلاثاء في عدد من الصحف ووسائل الإعلام الصينية المحلية , أن ملايين الشباب في الصين يواجهون العديد من المشكلات والضغوطات الدراسية، وأيضا مشكلات في العمل، بالإضافة للأعباء الاقتصادية والعلاقات الاجتماعية غير الناجحة , حيث إن الكثير منهم لم يتلقوا المساعدة التي يحتاجونها.
من جانبها , قالت لين كونهوي الخبيرة بمؤسسة تعليم الحياة والتدخل في الأزامات - إحدي المنظمات غير الحكومية في مدينة شانغهاي - " هذه الفئة من الأشخاص المسيطر عليهم الضغوط والأزمات بحاجة إلى مساعدة أكثر في المجال النفسي، موضحة أن المركز تلقى نحو 632 مكالمة خلال الشهر الماضي , ومعظمها من شباب ما بين 23 إلى 35 عاما , منهم 20 % على الأقل يحتاجون للمساعدة والتدخل العاجل".
ويقول خبراء نفسيون أن عددا من الشباب فى البر الرئيسى الصينى يعانون من ضغوطات كبيرة , لكنهم لا يجدون فرصة للحديث مع الآخرين عن مشاكلهم , على الرغم من أن (موضوع الانتحار) لا يزال موضوعا محرما في الصين , وحتى عام 1990 لم تكن هناك أية دراسة عن مشكلات الانتحار.
ونقلت صحيفة (الشعب) الصينية عن مدير مركز أبحاث الانتحار والوقاية منها التابع لمؤسسة شانغهاي للصحة النفسية مايكل فيليبس , إشارته إلى أنه تم إجراء دراسة بالتعاون مع المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها ; لبحث ظاهرة الانتحار في المجتمع الصيني بين عام 1995 و2000 , وتحدث المستطلعون مع أسر في 23 موقعا داخل الصين.
وقال فيليبس ,"إن الانتحار مشكلة معقدة جدا , وتختلف حالة الانتحار بين المجموعات المختلفة , وأن هذه المشكلة بين الشباب لها علاقة بخلفيات التعليم والبيئة الأسرية , وهناك الكثير من الأمور يتعين على الحكوكة الصينية القيام بها لمواجهة هذه الأزمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق