الاثنين، 25 فبراير، 2013

عبد المقصود: مبنى التليفزيون الجديد لن يكون بديلا لماسبيرو



اكد صلاح عبد المقصود وزير الاعلام ان المبنى الذى يتم انشاؤه على ارض اتحاد الاذاعة والتليفزيون بمدينة الـ6 من اكتوبر لن يكون بديلا عن مبنى ماسبيرو الحالى حيث ان عدد العاملين فى المبنى الحالى يسع الى 43 الف موظف بينما المبنى الجديد اذا ماتم انشاؤه فان قد لا يتجاوز 20 الف موظفاً.

وجدد عبد المقصود فى فى تصريحات اختص بها موقع اخبار مصر - الاثنين - ان مبنى ماسبيرو اثرى ولا يجوز هدمه او تأجيره كما ان به استثمارات بمليارات الجنيهات من استوديوهات درامية واذاعية.

ونفى وزير الاعلام ما نشرته صحيفة الوطن بشأن الوثيقة المزعومة والتى تدعى اتفاق المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين مع دولة قطر على بيع ما يسمى بمثلث ماسيبرو والذى يضم مبنى اتحاد الاذاعة والتليفزيون والمعروف بمبى ماسبيرو ووزارة الخارجية وعدد من المنازل العشوائية الفقيرة.

وقال الوزير: "ان هذة الوثيقة لا اساس لها من الصحة وما نشرته الوطن كذب وافتراء مبررا ذلك بالاعمال التى يقوم بها داخل المبنى حيث قام باستكمال استوديو 5 والذى انتقلت اليه قناة النيل للاخبار بتكلفة 178 مليون جنية فى 11فبراير 2013 كما قام بتطوير استوديو 21 الخاص بالفضائية المصرية بتكلفة 18 مليون بالاضافة الى افتتاح مركز الارشيف الاذاعى والذى يسع 25 الف ساعة اذاعية بتكلفة 15 مليون جنيه.

وتابع وزير الاعلام: "اننا اطلقنا شارة البدء بتطوير 3 استوديوهات تليفزيونية هى 7،8،9 والتى سوف يتم تزويدها بالاجهزة الحديثة والعالية الجودة والتى سوف تسهم فى خدمة القناة الاولى والثانية والثالثه ".

وأشار الوزير ان هناك 3 مشاريع انشاء استوديوهات مطلة على كورنيش النيل وسوف ينتقل اليها العمل بعد الاستغناء عن الاستوديوهات المؤجرة ضمن سياسة الوزيرة بترشيد الإنفاق.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق