الخميس، 21 فبراير، 2013

الطبيب الخاص لـ بابا الفاتيكان يكشف عن كواليس واسرار حياته




واجه البابا بنديكتوس السادس عشر بابا الفاتيكان، مشاكل صحية جمة في السنوات الأخيرة، وقد نصحه طبيبة  الخاص بعدم السفر بالطائرة.

ماركو توساتي الخبير في شئون الفاتيكان قال إن قرأ الملاحظات التي دونها في السنوات الماضية عن صحة البابا وما باح به لمقربين منه ووعد بعدم كشفها طالما بقى في منصبه، وأن استقالة البابا حررته من هذا الالتزام.
توساتي أضاف: «إن البابا كان يعجز عن النوم ليلاً قبل عامين، ولكنه رفض تناول المهدئات، وهذا ما يبرر ظهوره متعباً في غالب الأحيان، وقد قال طبيبه الشخصي أنه يمكنه أن يؤدي نشاطه شرط إبقاء التوتر والإرهاق تحت السيطرة».
توساتي تابع : «في هذا الوقت كان ضغط البابا متقلب جداً، وقال الطبيب حينها، إنه يجب تفادي الرحلات الجوية، وكان يصر على أن يمضي البابا أقل وقت ممكن في الطائرات» مضيفاً : «قيل للبابا إن السفر بمناسبة اليوم العالمي للشباب في ريو دي جانيرو«من 23 إلى 28 يوليو 2013» غير وارد».
المفاجأة التي أعلن عنها توساتي هي أن البابا فقد البصر تقريبا في العين اليسرى، وكان يسقط من السرير خلال الرحلات إذا كان صغير الحجم، كما حصل قبل عامين في فالي داوستا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق