الثلاثاء، 26 فبراير، 2013

صحفي: وفاة محمود سالم رائد ادب الطفل والالغاز خسارة كبيرة



-قال محمد ثابت رئيس مجلة تحرير مجلة علاء الدين ان وفاة الاستاذ محمود سالم رائد ادب الاطفال الشهير اول امس تمثل خسارة كبيرة حيث تخصص فى الكتابة للاطفال منذ انشاء دار التحرير بعد ثورة يوليو عام 1954 لنشر قيم المجتمع المصرى الحر بين الاطفال وللتوعية بمستقبل مصر بعد الاستقلال كما شارك فى تحرير مجلات ميكى وسميروالتى تابعها ملايين من اطفال مصر الذين اصبحوا الان فى سن النضج والشيخوخة
واضاف محمد ثابت فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر الثلاثاء ان الاستاذ محمود سالم بعد فترة الخمسينيات والستينيات بدا فى كتابة قصص الالغاز البوليسية والتى مثلت اصدارات متخصصة بعيدا عن مجلات الاطفال ولاقت رواجا كبيرا خاصة انها كانت تطرح لغز معين وتطلب من الاطفال التفكير فى الحل وهو مايعتبر دعوة غير مباشرة للتفكير العلمى وتنشيط العقل
واشار الى شهرة الراحل محمود سالم بقصص المغامرون الخمسة وهو عدد اولاده فى الحقيقة واشارت كل شخصية منهم لاحد ابنائه بالفعل وعندما وصلوا لسن النضج والعغملوالزواج وانجبوا احفاد له كتب قصص الشياطين ال13 وهو عدد مطابق ايضا لعدد احفادة مما يعنى انه تطور فى ادائه الادبى مع الواقع ونجح ان يكون قريبا الى عقول اطفال كل جيل بشكل منفرد
واكد رئيس مجلة تحرير مجلة علاء الدين ان ادب الطفل يحتاج بشدة الى الترويج والدعاية له لعودة الاطفال لمتابعته بعد تاثير النت والعاب الجيم على اطفالنا واختراقها لقيم المجتمع المصرى واخلاقه .

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق