السبت، 23 فبراير، 2013

ميشيل أوباما تبحث عن وظيفة لعام 2016



كشفت ميشيل أوباما عن أنها تبحث عن وظيفة أخرى لتلتحق بها عام 2016، وأنها -على عكس التكهنات- لن تترشح لأي منصب عام.
وخلال ظهورها لأول مرة في برنامج "ليت نايت ويذ جيمي فالون"، سألها المذيع، الجمعة، عما إذا كانت تدرس الترشح للرئاسة عام 2016 بالتعاون مع كلينتون.
وكان يشير بذلك إلى وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، التي خسرت الترشح للرئاسة عن الحزب الديمقراطي في انتخابات عام 2008 أمام زوج ميشيل، الرئيس باراك أوباما.
وهناك تكهنات شائعة عن أن كلينتون ستخوض المنافسة مجددا عام 2016.
وردت السيدة الأولى بأنها تفكر بشأن "وضع قبعتي في حلبة السباق" لتقديم برنامج "تونايت شو" حينما يتقاعد جاي لينو.
وقال فالون إنه وضع قبعته في نفسه الحلبة أيضا، لكن حينما سألته عن رأيه، أشار إلى أنه لن ينافسها، مضيفا "انتهيت من التفكير في ذلك".
ورقصت ميشيل أوباما مع فالون، الذي ارتدى ملابس نسائية، وذلك في إطار الترويج لحملتها للياقة البدنية.
يشار إلى أن حملة ميشيل أوباما المعروفة باسم "ليتس موف" أو "دعونا نتحرك" تركز على الترويج للحمية والطعام الصحي لمكافحة سمنة الأطفال ومنع سلسلة من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق