السبت، 16 فبراير، 2013

مسئول بوزارة الإعلام : لا صحة لما نشر حول بيع ماسيبرو أو هدمه



أكد مصدر مسئول بوزارة الإعلام أنه لا صحة على الإطلاق لما نشر بإحدى الصحف حول بيع مبنى ماسبيرو أو هدمه.
وقال المصدر -فى تصريح له السبت-, إنه فى إطار سياسة ترشيد النفقات سيتم نقل الإستوديوهات المؤجرة بمدينة الإنتاج الإعلامى إلى مبنى ماسبيرو, كما سيتم
الإستغناء عن المخازن المؤجرة بالمدينة بعد الإنتهاء من تجهيز المخازن المملوكة للاتحاد خلال أسابيع بمشيئة الله .
وأضاف أننا نسعى لتوفير إستوديوهات مطلة على النيل من خلال تحويل بعض المكاتب الإدارية إلى إستوديوهات وتم مخاطبة لجنة هندسية من كلية الهندسة وأفادت بإمكانية تحويل بعض المكاتب إلى إستوديوهات .
واوضح المصدر أن هناك فكرة إنشاء ماسبيرو الجديد بمدينة 6 أكتوبر وهذا المشروع قيد الدراسة حتى الآن , حيث يحتاج إلى تكلفة تقدر بـ 1.8 مليار جنيه مشيرا الى انه سوف يستوعب 50% من العاملين بإتحاد الإذاعة والتليفزيون وقطاعاته , وأنه لا غنى عن مبنى ماسبيرو القديم فهو رمز للاعلام المصرى وأثر تاريخى نعتز به، حيث يعود إنشاؤه إلى أكثر من نصف قرن .
وناشد المصدر وسائل الإعلام التأكد من المصادر الرسمية قبل نشر أخبار من شأنها إثارة البلبلة والقلق.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق