الأحد، 3 فبراير، 2013

تعرف على راى "هاله صدقى والمخرجه انعام "احذر مصر ترجع للخلف



عربت الفنانة هالة صدقي عن حزنها إزاء الأوضاع السياسة المضطربة وأعمال العنف التي تشهدها مصربينما أكدت المخرجة إنعام محمد علي أن الشعب المصري يعيش حاليا تحت ضغط نفسي وعصبي كبير بعد دخول مصر إلى دوامة العنف والانقسام الحزبي والبحث عن مقاعد في السلطة لافتة إلى أن الشعب ضحية لهذة السياسات التي دفعت مصر إلى العودة للخلف.
وقالت هالة لن تنجح المعارضة إلا إذا اتحدتة ولولا تخبطها وقت الانتخابات الرئاسية وتفككها لما وصلت الأمور إلى ما نحن فيه الآن".

وبشأن الرأي الذي يقول إن الديمقراطية لا تصلح مع المصريين قالت هالة صدقي " إن المصريين في أولى خطوات الديمقراطية ولكي تتحقق ثقافة الديمقراطية لابد أن يعرف الناس الفرق بين الاعتراض والهمجية وكل هذا يحتاج إلى الارتقاء بمنظومة التعليم وتحقيق نهضة المجتمع لأني لا أستطيع أن أقول لإنسان كن ديمقراطيا وهو جاهل وفقير لا يجد قوت يومها هذا مستحيل".

وقالت إنعام إن مدينة الإنتاج الاعلامي لم تقدم خطة حتى الآن لموسم رمضان المقبل مما يهدد بعض المسلسلات المرشحة للموسم بالخروج من السابق.

وأضافت أن هناك حالة تخبط من القائمين على مدينة الإنتاج الاعلامي حول خطتهم المقبلة نظرا لعدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية مما يؤثر سلبا على القطاع الدرامي الذي كان يحظى باهتمام كبير من الدول العربية لتحل محلها الدراما التركية.

وأوضحت أن مسلسل "طلعت حرب" مهدد بالتوقف نتيجة لعدم اتخاذ المدينة قرارا بإنتاجه بعد حالة الضبابية الحالية موضحة أن أغلب الشركات المنتجة سواء العامة أو الخاصة في حالة ترقب مع دخول مصر إلى النفق المظلم الذي لا نعرف نهايته.

وعن هجرة بعض النجوم إلى الدول العربية قالت كل شيء متوقع في ظل حالة الضبابية التي نعيشها نظرا لأن الفنان يبحث عن استمرار نجوميته لكونها مصدر رزقه مما يدفعه إلى البحث عن بدائل أخرى حتى تستقر الأوضاع في مصر.

وأشارت إلى أن الشعب المصري دائما يدفع ثمن صبره على حكامه الذين يضيعون آماله على مدار سنوات طويلة ليكون شعبا مسلوب "الأمل" الذي أصبح سرابا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق