الأحد، 10 فبراير، 2013

اخلاء سبيل الإعلامية دينا عبد الفتاح بكفالة لاتهامها بالترويج للبلاك بلوك


أمر المستشار أحمد دكروري رئيس النيابة بالمكتب الفني للنائب العام بإخلاء سبيل الإعلامية دينا عبد الفتاح من سراي النيابة بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه على ذمة التحقيقات التي تباشرها النيابة معها لقيامها باستضافة عدد من عناصر مجموعة "بلاك بلوك" في برنامجها المذاع بقناة التحرير, والترويج لتلك المجموعة على نحو يمثل مخالفة للقانون.
كانت دينا عبد الفتاح قد توجهت إلى النيابة, وبصحبتها عدد من الإعلاميين والمحامين الذيم حضروا لمؤازرتها والإعراب عن دعمهم لها, وقدم محاموها طلبا إلى النيابة بندب أحد قضاة التحقيق, كي يتولى التحقيق معها في البلاغات المقدمة ضدها والتي تتهمها بدعم مجموعة البلاك بلوك والترويج لهم عن طريق استضافتهم في برنامجها.
وقام المستشار دكروري بمواجهة دينا عبد الفتاح بالاتهامات المنسوبة إليها, من الترويج لجماعة البلاك بلوك باعتبارها جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون, الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة سلطاتها والاعتداء على الحرية الشخصية للأفراد وكان الإرهاب أحد وسائل تلك الجماعة لتحقيق أغراضها.
ونفت دينا عبد الفتاح أمام النيابة كافة الاتهامات المنسوبة إليها, وطلبت ندب قاض للتحقيق, غير أن المستشار دكروري قام بإخلاء سبيلها بكفالة مالية في ختام جلسة التحقيق.
وكلف المستشار دكروري هيئة الأمن القومي وجهاز الأمن الوطني بسرعة إجراء التحريات اللازمة حول مجموعة البلاك بلوك.
وكان أحد المحامين قد تقدم ببلاغ ضد دينا عبد الفتاح, تضمن قيامها باستضافة عناصر من مجموعة البلاك بلوك, والترويج لهم ببرنامجها.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق