السبت، 16 فبراير، 2013

حوار مع الفنانه هيفاء وتصرح لا صله للاخوان بطلاقى





علقت المطربة اللبنانية هيفاء وهبي على شائعة طلاقها من رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة، بسبب ضغوط من الإخوان المسلمين، بانه "حكي فاضي" ونفت هيفاء أن تكون لـ الجماعة أي صلة بتلك الشائعة، وأضافت ضاحكة:"هل تفرغ الإخوان لي؟، وقد سمعت هذا الكلام من قبل، وتردد أنهم طلبوا من (أبوهشيمة) تطليقي مقابل عقد صفقات واستثمارات، وهذا غيرصحيح، لأن أبوهشيمة عاقل وأكبر من ذلك بكثير".

وأكدت هيفاء في تصريحات خاصه يوم الجمعة، أن انفصالها عن زوجها جاء عن قناعة واتفاق بينهما، وقد أشاد جميع المقربين منهما بـ"الشياكة" التي تم الانفصال بها، على حد قولها.

كما نفت هيفاء الشائعات الاخيرة التي تناقلتها وسائل الإعلام بشان خبر زواجها من حسن نصر الله، أمين عام حزب الله، وخطوبتها من رجل الأعمال اللبناني رضا المصري، وقالت:"اعتدت على شائعات تزويجي وتطليقي من أشخاص قد لا أكون قابلتهم في حياتى، فزواجي من (نصر الله) فبركة صحفية عارية عن الصحة، وقد فوجئت بعدد كبير من وسائل الإعلام تتناقل تصريحات على لسانى بأنني كنت متزوجة من (نصر الله)، ولا أعرف مصدر هذه الشائعات ولم أعد أهتم بها".

وأضافت: "أما بالنسبة لخبر خطبتي من رضا المصري، فقد أثير بعد أن داعبته وأخذت وردة حمراء كان يحملها في إحدى حفلاتي الغنائية، أننا سنتزوج، وهو أمر غير صحيح على الإطلاق".

الشائعات طالت أيضا أعمال هيفاء الفنية، فقد أعاد البعض سبب توقف مسلسلها الجديد «مولد وصاحبه غايب» إلى سوء حالتها النفسية واكتئابها بعد طلاقها، وهو ما نفته، مؤكدة أن السبب يعود إلى عدم استقرار الأوضاع الأمنية في مصر.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق