السبت، 2 فبراير، 2013

صدفه تجعل نشطاء الفيس يطالبوا عز بالاعتزال



 
مفارقة كبيرة حدثت للفنان أحمد عز، حيث قامت ثورة 25 يناير بعد أيام قليلة من طرح فيلمه «365 يوم سعادة»، وتصادف أيضا أن يجتاح الشغب شوارع مصر عقب عرض فيلمه الجديد «الحفلة»، مما أثار سخرية الكثير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.
هذه المفارقة قابلها البعض بسخرية شديدة على مواقع التواصل، وكانت أبرز التعليقات الساخرة «صدق أو لا تصدق، أحمد عز مفجر الثورة»، وقال آخر «عز لما فكر يقدم 365 يوم سعادة عيشنا في 365 يوم كآبة، ولما فكر يعمل الحفلة أقامت الداخلية حفلة تعذيب على شرف الثوار ومن غير تذاكر».
فيما ذهب البعض إلى حد مطالبة عز بالاعتزال حرصا على سلامة الوطن، حيث قال أحدهم «أيه يا عز ده كله، أنا لو منك أبطل تمثيل»، وقال آخر «والله باين عليه نحس على نفسه، تمام زي واحد صاحبنا ما هو نحس على نفسه وعلى البلد كلها.. هنقول إيه ربنا كبير».

هناك تعليق واحد:

  1. لابد دائماً من اختيار الاوقات المناسبة للعرض فقد يكون العمل جيداً ولكن الحالة النفسية العامة للجميع لاتستدعى المشاهدة والوقوف على تقييم الاعمال حاليا ...لابد من العمل المناسب وفى الوقت المناسب وفى المكان المناسب

    ردحذف