الخميس، 2 مايو، 2013

حوار مع هانى رمزى احد نجوم الكوميديا حول الاحداث فى مصر




استطاع نجم الكوميديا هاني رمزي آن يعتلي عرش النجومية من خلال أعماله المتميزة وكثيرا ما دخل في أزمات مع الرقابة علي المصنفات بسبب أدواره السياسية التي انتقد فيها النظام السابق فهو يؤمن دائما بأن الفن رسالة ولذلك أصر علي تقديم مشاكل المجتمع
وخاصة الطبقة الفقيرة والمهمشة في معظم أفلامه .
الفنان هاني رمزي أكد في تصريحات خاصة أنه كان يحلم دائما بإلغاء الرقابة علي المصنفات الفنية لكنه يعتبر أن مصر الآن في حاجة إليها لأنها تحت حكم الإخوان مشيرا إلى أنه دائما ما تكون تفسيراتهم للأشياء مختلفة عن الفنانين وقال إن هذه الجزئية تجعلنا نتمسك بالرقابة لتكون هي المسئولة حتى لا يتعرض الفن لاتهاماتهم.
رمزي أضاف: ” نحتاج إلي الرقابة لا لتكون تقييدا للإبداع والحريات لكننا نريد رقابة أخلاقية لأنه في عدم وجود رقابة علي الفن تتاح الفرصة للبعض بعمل أفلام هي أشبه لأفلام البورنو ولابد أن نكون نحن بأنفسنا رقابة للحفاظ علي العادات والتقاليد التي نشأنا وتربينا عليها.
وعن تقديمه للأدوار السياسية في الفترة المقبلة قال أنا لا أوافق علي فيلم إلا إذا كان سياسيا وفيلمي الجديد توم وجيمي هو فيلم سياسي كما أن البرنامج الذي أقوم بتقديمه.
“الليلة مع هاني” يعطيني الفرصة بأن أقدم وجهة نظري والتي سأحرص علي تقديمها سواء من خلال أعمالي الفنية أو من خلال البرنامج فإذا كان عملي لا يحمل وجهة نظر أو رسالة فما لزومه إذًا لابد أن يكون هناك معلومة للجمهور الذي أحترمه خاصة وأني قطعت علي نفسي عهدا بأن لا أنافقه وسأقدم له ما يحترمه سواء في السينما أو الدراما أو من خلال البرنامج .
أما عن مخاوفه من عرض فيلمه الجديد توم وجيمي في ظل الأحداث المضطربة وسط الشارع المصري الآن قال الفنان المصري: “بالتأكيد هناك مخاوف لأن الأفلام التي تم عرضها في موسم نصف العام تعرضت لهبوط في إيراداتها خاصة وأن هناك قطع طرق واعتصامات في التحرير والاتحادية والتي أثرت بالفعل علي الإقبال الجماهيري بدور العرض فالجمهور يخاف من النزول ولكن أتمني من الله استقرار الأحوال وعلي العموم سيتم طرح الفيلم في دور العرض في موسم عيد الفطر القادم إن شاء الله .
وعن رأيه في حديث بعض الإسلاميين الذين يحرمون الفن ويكفرون العاملين بالوسط الفني قال أري أن أصوات هؤلاء غير فعالة ولن تأتي بنتيجة ولكن المسألة هي عدم الاستقرار داخل البلاد ولكن لن يستطيع أحد أن يؤثر علي الفن المصري أو الهوية المصرية لأن مصر ما زالت تحتفظ بفنها ومكانتها سواء فنيا أو سياسيا في الوطن العربي .
وحول برنامجه الليلة مع هاني قال إنني تعرضت للتهديدات كثيرة وبشكل مستمر وهناك من نصحوني بوقف البرنامج ولكنني رفضت لأني لم أتعود علي التهديدات وفي الحقيقة لا يستطيع أحد أن يفعل شيء لم يقدره الله فأنا لن أوقف البرنامج وسأمضي في تقديمه بنفس الصورة التي ظهر عليها.
هاني رمزي نفى في حديثه إهانة الرئيس وقال: “أنا لم أوجه إهانة لأحد ولكن للأسف هناك بعض الأشخاص يعتبرون أن انتقاد رئيس الجمهورية إهانة وانتقادا للإسلام ويحاولون توصيلها للناس بشكل غير صحيح خاصة وأن هناك من لا يرغبون في البحث فيتقبلون المعلومة كما هي فيجب أن تكون هناك تفرقة بين الحديث في الدين والحديث في السياسة ولابد وأن يعلم الجميع أني حريص كل الحرص علي ألا أوجه إهانة لأحد علي الإطلاق وكل ما أتمناه أن يكون هناك تفسير صحيح للأشياء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق