الخميس، 30 مايو، 2013

حوار مع الفنانه اللبنانيه كارول سماحه




 نفت الفنانة اللبنانية كارول سماحة وجود خلافات بينها وبين مواطنتها الفنانة إليسا، في كواليس برنامج "إكس فاكتور" وأكدت أن علاقتهما طيبة، وأن سبب ابتعادها عن التمثيل هو انشغالها بألبومها "إحساس" الذي صدر مؤخراً.

وفي حديث خاص قالت سماحة: "رغم أنني سأقدم أوبريت استعراضي وأن بداياتي كانت في المسرح، لا أفضل لقب فنانة استعراضية، لأنه أصبح تصنيفا للفنانات اللواتي ليس لديهن أي موهبة، وأفضل تصنيف فنانة شاملة."

وأشارت كارول إلى أنها ستعلن قرب نهاية العام الجاري موعد زفافها، وفضلت التكتم على تفاصيل العرس أو ما إذا كانت ستختار الزواج المدني أو الديني، إلا أنها أفصحت أن اختيارها لشريك حياتها سيكون عن طريق القلب والعقل.
فيما يلي نص الحوار:

هذا العام مليء بالأحداث الخاصة بك، نبدأ بسؤال حول متى سنرى كارول في القفص الذهبي؟

-قريباً إن شاء الله، مع نهاية العام سيكون هناك خبر سعيد لجمهوري، فأنا أشعر أنني أصبحت مؤهلة لتكوين بيت وأسرة.
- هل نتوقع أن يكون حفل الزفاف كبيراً؟
- أفضل البساطة، وأتمنى أن يكون حفل الزفاف بسيطا ويقتصر على الأهل والأصدقاء.

-هل فعلاً تفضلين الزواج المدني على الديني؟
-ليس لدي مشكلة في الزواج المدني، لكن لا أفضل التحدث في هذا الموضوع لحين حسم قراري، وسأعلن للجمهور كل شيء في الوقت المناسب.

- ما هي أهم الصفات التي يجب أن تتوافر في فارس أحلام كارول، وهل تختارين زوجك بالعقل أم بالقلب؟
- أهم المواصفات أن يحبني ويمنحني الأمان والدعم، ويقدر عملي ويشجعني على التميز والنجاح. أما اختياري في الحب فيكون بعقلي وقلبي معا.
- لكن كثير من النجمات يرين أن الحب يمكن أن يعيق مسيرتهن الفنية؟
- الحب بالنسبة لي حافز للنجاح.

- بعيداً عن الحب والزواج، نود التحدث معك عن ألبومك الذي صدر منذ أسابيع قليلة، لماذا لم نجد أغنية "ضاربة"؟
-قررت في هذا الألبوم التعامل مع كل أغنية على أنها "الأغنية الضاربة"، حتى يركز الجمهور على أغنية واحدة أكثر من غيرها، ولذا تجدون أن أكثر من أغنية حققت أصداءً قوية، تركت لكل محب لأغنياتي حق اختيار الأغنية "الضاربة" بالنسبة له.

- ما حقيقة الخلاف الذي وقع بينك وبين عائلة الموسيقار الراحل" محمد عبد الوهاب"؟
- كل ما أشيع حول مقاضاة عائلة الراحل محمد عبد الوهاب، لي بسبب استخدام مقدمة أغنية "ليلة حب" وضمها لأغنية "وحشاني بلادي" مجرد شائعات، فلدي تصريح أنا وشركة روتانا المنتجة لاستخدام اللحن، لدي كل الأوراق التي تثبت صحة كلامي، فليس من المنطقي لشركة في حجم "روتانا" وفنانة حققت ما وصلت إليه من نجاح أن تسطو على أغنية من دون وجه حق أو الرجوع لصاحبها. لم 

نبدأ العمل على الأغنية مع الموزع جان ماري رياشي، إلا بعد أخذ كامل التصريحات القانونية بذلك، فلم أكن سأهدر وقتي ووقت غيرها في العمل على مشروع قد لا يبصر النور، في حال لم تتم الموافقة عليه بالشكل القانوني المفروض.

- نراك تغردين خارج السرب، فمعظم المطربات في بدايتهن يعتمدن على شركات الانتاج، لكن بعد فترة يعتمدن على أنفسهن في الانتاج بحثاً عن مزيداً من الحرية، لكن بالنسبة لكِ فأنتِ اعتدتِ الانتاج لنفسك منذ بداياتك، لكن في الألبوم الأخير اتفقت مع شركة "روتانا"، فما السبب؟ 

-بداية لا يوجد عقد كتابي بيني وبين شركة "روتانا"، في بداياتي وحتى الأن وأنتج أعمالي بنفسي، لأنني كنت أفضل أن ابني لنفسي لون وشخصية مختلفة خاصة بي، لكن تقابلت مع الاستاذ سالم الهندي رئيس شركة "روتانا"، وتحدثت إليه عن استعراض "السيدة" الذي كنت أفكر في تقديمه فتحمس للفكرة، وقرر أن يكون العمل تحت مظلة "روتانا"، ورحبت أنا بالفكرة، وبما أن أغنيات الألبوم ضمن الاستعراض فجاءت من انتاج "روتانا".

- هل فعلاً كليب أغنية "احساس" كان يضم مشاهد جريئة لذا تم تأجيل طرحة لبضعة أيام لتعديله من قبل الشركة المنتجة؟

- لا أعرف من أين يأتي هذا الكلام الغريب! طوال مسيرتي الفنية لم أقدم عملا واحدا يخدش الحياء العام، لكن يمكن أن تكون أعمالي جريئة، وكل ما حدث أن طرح الكليب توقف لمدة يوم واحد لأسباب تقنية لا علاقة لها بمضمون الكليب. أنا فنانة جريئة في أعمالها، لكن المشكلة أن مفهوم الجرأة مختلف بين شخص والاخر، بالنسبة لي أقصد بالجرأة، تقديم أعمال غير تقليدية في الفكرة والمحتوى، لكن بالتأكيد أرفض الابتذال أو خدش الحياء.

- هل انتهيت من الاستعداد لاستعراض "السيدة"؟

- هذا ليس مجرد استعراض عادي، لذا استعديت إليه جيداً، وتلقيت دروسا في الرقص في الولايات المتحدة الأمريكية، وحالياً نعد الرقصات ويتم الإعداد بواسطة مصمم رقصات إيطالي وآخر لبناني، هدفي الوصول إلى خلطة شرقية غربية والاستعراض سيتضمن جميع الأغنيات التي غنيتها في مشواري الفني، وسيكون باللهجتين المصرية واللبنانية.

هل حددتِ موقع العرض الأول والتوقيت؟
- نعم سيكون في "كازينو لبنان" في شهر أغسطس/آب المقبل، وسيكون هناك جولة حول العالم لعرضه بعد ذلك إن شاء الله.

-هل ترين في نفسك مقومات الفنانة الاستعراضية؟

- أفضل تصنيف فنانة شاملة متنوعة ومطربة، فمصطلح الفنانة الاستعراضية لم يعد مثل السابق له بريقه، فبات يطلق على فنانات لا يملكن الموهبة الصوتية أو الاستعراضية وكل مؤهلاتهن أنهن يرقصن، لذا أرفض هذا التصنيف. بدأت حياتي على مسرح عائلة الرحباني وابتعدت عن الفن التجاري في بداياتي لأثبت مكاناتي وموهبتي أولاً.

-هل النقد الذي نالك بعد تجربتك في مسلسل "الشحرورة" هو سبب ابتعادك عن التمثيل؟
- بداية أرحب دائماً بالنقد واستفيد منه، ومسلسل "الشحرورة" هو عمل سيرة ذاتية، ودائماً هذه النوعية من الأعمال تثير الجدل، لكن المسلسل نجح وأعيد عرضة أكثر من مرة، والحقيقة أن أعمالا كثيرة عرضت علي، بعد هذا المسلسل، لكني أركز في استعراضي، لأنني أعتبره مشروع حياتي. كما أنني كنت مشغولة في برنامج "أكس فاكتور."

- هل فعلاً حدثت بينك وبين الفنانة إليسا خلافات في كواليس برنامج "إكس فاكتور"؟
-لا هذه مجرد شائعات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق