السبت، 25 مايو، 2013

10الاف بلونه وردى " لإسعاد سكان كابل " بعد هجوم طالبان




وزع ناشطون وفنانون 10 آلاف بالون وردي على سكان العاصمة الأفغانية كابل التي تعاني أعمال عنف بعد يوم من
هجوم كبير شنته حركة طالبان على مجمع دولي بالمدينة .
وكانت قد اعلنت وزارة الداخلية الافغانية السبت ان سبعة اشخاص بينهم اربعة متمردين قتلوا امس في الهجوم الانتحاري الذي تلته مواجهات استمرت سبع ساعات في وسط كابول .
وقال الناطق باسم الوزارة صديق صديقي في مؤتمر صحافي " هناك اربعة مهاجمين احدهم مزود باسلحة ثقيلة احد هؤلاء فجر نفسه امام مدخل منظمة الهجرات الدولية بينما دخل ثلاثة آخرون المبنى ".

وتابع ان القناصة الثلاثة تنقلوا من مبنى الى آخر قبل ان يقتلوا بعد اشتباكات استمرت سبع ساعات.

واوضح المسؤول نفسه ان "شرطيا ومدنيين اثنين بالغين قتلوا ايضا " وكان صديقي تحدث في حصيلة سابقة عن سقوط خمسة قتلى بينهم اربعة مهاجمين.

وقال المتحدث باسم الوزارة ان " تمكن قواتنا الخاصة من خفض عدد الضحايا المدنيين يعد نجاحا كبيرا ".

وكانت حركة طالبان تبنت هذا الهجوم الذي قالت انه استهدف " وكرا " للاجانب وخصوصا لموظفي الاستخبارات الامريكية.

وكان متمردو طالبان شنوا قبل عام هجوما واسعا في كابول لجأوا فيه الى تفجيرات انتحارية ومواجهات مسلحة واستمر 17 ساعة وقد اسفر عن سقوط 51 قتيلا بينهم 36 مهاجما.

من جهة اخرى قال صديقي ان ثمانية متمردين وثلاثة مدنيين قتلوا في انفجار وقع الجمعة في ولاية غزنة جنوب غرب كابول.

واكد حاكم نائب حاكم الولاية محمد علي احمدي ان متمردين جاؤوا للصلاة في المسجد تركوا عند مدخله متفجرات انفجرت عرضا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق