السبت، 11 مايو، 2013

ناهد رشدى تعود للجمهور فى رمضان بمفاجأه




وعدت الفنانة ناهد رشدي جمهورها بمفاجأة غير متوقعة في شهر رمضان القادم، حيث تعود إلى الدراما بمسلسل كتبه المؤلف وحيد
حامد، بينما أعربت عن تفاؤلها بمستقبل مصر، على الرغم من الاضطرابات التي تمر بها البلاد في الفترة الحالية.
وقالت ناهد رشدي في حديثها : «الآن أشترك في بطولة مسرحية “إلا رسول الله” مع الدكتور أحمد الكحلاوي، وهي التي تعرض للسيرة الذاتية للرسول الكريم، وصفاته على مدار الفترة التي عاش فيها»
الفنانة أكدت أن اهتمامها بالمسرح أكثر من الدراما لأن الأدوار التي تعرض عليها في المسرح تكون أفضل بكثير، مؤكدة أنها عاشقة للوقوف أمام الجماهير.
وأشارت إلى أنها حاليا تشارك في مسلسل «بدون ذكر أسماء» الذي سيعرض في رمضان، وقالت عنه إنه سيكون مفاجأة حيث يشارك في بطولته أحمد الفيشاوي وحورية فرغلي ومجموعة كبيرة جدا من الممثلين، والمسلسل من تأليف وحيد حامد وإخراج تامر محسن.
ناهد رشدي رفضت الكشفت عن أي تفاصيل خاصة بالمسلسل، مشيرة إلى أن الشخصية التي ستؤديها مكتوبة بعناية، وهي التي جعلتها تعود إلى الدراما مرة أخرى.
وعن جديدها في السينما قالت الفنانة إنها تقرأ سيناريو فيلم بعنوان «المماليك»، ولكن لم يبدأ تصويره حتى الآن، مشيرة إلى أنها ستظهر فيه كضيف شرف، وأن أبطال الفيلم جميعهم من الشباب.
ومن الحديث عن الفن إلى الحديث عن السياسة، حيث علقت ناهد رشدي في حديثها عن الأحوال المصرية بعد الثورة، وقالت: «ليس الفن وحده هو الذي تأثر بالثورة، ولكن كل المجالات تأثرت، وهذا أمر طبيعي جدا، ولو عدنا للتاريخ سنجد أن أي ثورة من الثورات تبعتها فترة من الاضطرابات، وإن كنا عانينا من اضطرابات أكثر من اللازم إلا أنني لدي أمل أن الأمور ستسقر».
وأضافت: «أنا عن نفسي تائهة مثل أي مصرية عادية جدا، لا نعرف من الصح ومن الخطأ، ولكن في اعتقادي أن مصر مصانة، لأن فيها خير أجناد الأرض، إن شاء الله سنخرج من هذه الكبوة، بما يكتبه لنا الله».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق