الجمعة، 10 مايو، 2013

تعرف على الاعلامى باسم يوسف بالصور






باسم رأفت محمد يوسف ولد في (21 مارس 1974, القاهرة - مصر)، هو طبيب جراح مصري ومقدم برنامج سياسي ساخر, اشتهر
عبر تقديم برنامجه البرنامج على قناة أون تي في قبل الانتقال لقناة سي بي سي في نوفمبر 2012 لتقديم ذات البرنامج, يحاكي البرنامج الذي يقدمه يوسف البرنامج الأمريكي (ذا دايلي شو) الذي يقدمه الإعلامي جون ستيوارت

تخرج باسم يوسف من كلية الطب عام 1998 وحصل على دكتوراة جراحة القلب والصدر من جامعة القاهرة ويعمل حاليا عضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة القاهرة. سافر للعمل بأمريكا وأوروبا لمدة سنتين ونصف في أحد شركات الأجهزة الطبية التي تطور تكنولوجيا زراعة القلب والرئة. عاد إلى مصر للحصول على الدكتوراة ثم سافر إلى ألمانيا للتدريب على جراحات زراعة القلب والأجهزة المعاونة لعضلة القلب. حصل على رخصة مزاولة المهنة بالولايات المتحدة 2005 وزمالة كلية الجراحين البريطانية عام 2006

في شهر مارس 2011 قام باسم يوسف بتحميل حلقات برنامجه "باسم يوسف شو B+" على موقع اليوتيوب. وقد استغل باسم الوسائل الإعلامية الاجتماعية ليظهر مستخدماً في سبيل ذلك مجرد طاولة وكرسي وكاميرا واحدة ولوحة جدارية تضم صوراً التقطها الهواة من ميدان التحرير
و سريعاً ما عرضت قناة "أون تي في" المصرية على يوسف صفقة لإنتاج برنامج سياسي ساخر اسمه "البرنامج" وخصصت له ميزانية تبلغ نصف مليون دولار تقريباً مما جعل يوسف هو الشخص الأول في الشرق الأوسط الذي يتحول برنامجه من الإنترنت إلى شاشة التليفزيون. كان العرض الأول للبرنامج في رمضان 2011، ولا يزال "البرنامج" يحظى بشهرة واسعة في مصر وفي جميع أنحاء العالم من خلال ظهوره على شاشات قنوات سي إن إن والبي بي سي والجزيرة، وعلى صفحات صحيفة الجارديان، ومجلة بلومبرج بيزنس ويك، وذلك من بين العديد من الوسائل الإعلامية.
ولا يزال نجاح باسم يوسف مصدر إلهام لعدد من مبادرات الهواة على مختلف الوسائط الإعلامية الاجتماعية الذين يعتمدون في تنفيذها على برنامج "باسم يوسف شو B+" كمصدر لإلهامهم. باسم له أكثر من 700 ألف متابع على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إضافة إلى أكثر من 2 مليون معجب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك". وقد حصل كل من البرنامجين مجتمعين على أكثر من 120 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب فقط.
وفي يونيو 2012، دعا جون ستيوارت يوسف ليحل ضيفاً على برنامج "ذا ديلي شو" لإجراء مقابلة مطولة معه... وفي البرنامج علق ستيوارت متحدثاً لباسم يوسف قائلاً: "أنا أعرف القليل عن أعمال الفكاهة، ولكن برنامجك مميز، وأنت مبدع فيه، إنه برنامج ذكي تم تنفيذه جيداً". كانت الفقرة التي قام فيها جون ستيوارت باستضافة باسم هي واحدة من أكثر الفقرات التي حصلت على أعلى مشاهدات على موقع جون ستيوارت.

باسم يوسف شو [عدل]
بدأ بـاسم يوسف تقديم البرامج السياسية الساخرة عن طريق الانترنت بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير من خلال برنامج باسم يوسف شو الذي بدأ عرضه على موقع يوتيوب يوم 8 مارس 2011. تم عرض أكثر من 108 حلقه من البرنامج. وبلغت مشاهدات حلقات البرنامج أكثر من 15 مليون مشاهدة

بدأ باسم يوسف في تقديم برنامج البرنامج على قناة أون تي في رمضان والذي بدأ عرضه 1 رمضان 1432 - 1 أغسطس 2011. أعلنت وسائل إعلامية في يوم 3 ديسمبر أنه استقال من القناة لأسباب «سيعلنها فيما بعد» 2011 لكن حلقاته استمرت كالعادة في ذات اليوم - وظهر أنّ تصريحاته فكاهية تسخر من اتهامات الإعلام الرسمي للقناة بالتحريض ضد المجلس العسكري وبالـ«مثلية»
انتقل بعد ذلك لتقديم برنامج «البرنامج؟» عبر قناة سي بي سي وتم إذاعة أول حلقاته في يوم 23 نوفمبر 2012  أثارت حلقته الأولى غضب زملاءه الإعلاميين في القناة بعد أن وجه لهم انتقادات ساخرة، مما دفع زميله الإعلامي عماد الدين أديب إلى الإعلان عن نيته لمقاضاته.والحلقات الأولى من الجزء الثاني اثارت بعض النزاعات خاصة بعد مهاجمة الجماعات الإسلامية في مصر والرئيس مرسي، 

فرد عليه بعض الفنيين في الإنتاج والاعلام. وُصِفَ من قبل الصحافة السويدية بأنه اشجع اعلامي مصري على اثر عرضه لمقاطع للرئيس مرسي وهو يتهم إسرائيل وامريكا والغرب ويحرض عليهم قبل أن يصبح رئيساً لمصر وذلك سنة 2010.وفي 31 مارس 2013 توجه باسم يوسف إلى مكتب النائب العام لبدء التحقيق في الاتهامات الموجهة إليه. الاتهامات كانت إهانة رئيس الجمهورية وازدراء الدين الإسلامي، واستمر التجقيق في 3 قضايا لساعات وانتهى بإخلاء سبيله بكفالة 15 ألف جنيه بواقع 5 آلاف جنيه عن كل قضية.. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند أن "هذه القضية إلى جانب أوامر اعتقال صدرت في الأونة الأخيرة بحق نشطاء سياسيين آخرين دليل على اتجاه مقلق يشهد تزايدا في القيود على حرية التعبير." وأردفت "الحكومة المصرية تحقق فيما يبدو في هذه القضايا بينما تتباطأ أو لا تتحرك بشكل ملائم في التحقيق في هجمات على متظاهرين أمام القصر الرئاسي في ديسمبر كانون الأول وفي حالات أخرى من الوحشية المفرطة من جانب الشرطة ومنع الصحفيين بشكل غير قانوني من دخول أماكن." وأضافت "لا يبدو أن هناك تطبيقا متساويا للعدالة هنا.

في عام 2013 تم اختيار باسم يوسف ضمن قائمة افضل 100 شخصية مؤثرة في العالم من قبل مجلة التايم الأمريكية. كما تم ترشيح برنامج "البرنامج؟" كأفضل برنامج في عام 2013 من قبل موقع اليوتيوب, وكان موقع يوتيوب قد اعلن أنه سيكرّم برنامج "البرنامج؟" بعدما تجاوز عدد مشتركيه على الموقع مليون مشترك، وسيحصل البرنامج على درع تذكاري على شكل رمز تشغيل الفيديو مطليّ بالذهب








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق