الاثنين، 6 مايو، 2013

عارضه ازياء يابانيه تنفق 100الف دولار و30عمليه لتتحول لدميه




يابانية تجري 30 عملية تجميل لتبدو أشبه بدمية فرنسية
أصاب هوس التغيير والموضة إحدى السيدات اليابانيات لتخضع إلى ما يقرب من 30 عملية تجميل مختلفة انفقت على أثرها مايقرب
من 10 ملايين ين يابانى (100 ألف دولار أمريكي) ليتحول شكلها بالكامل إلى شكل دمية فرنسية مصنوعة من الخزف.

وقالت فانيلا تشامو التى تعمل عارضة أزياء ومطربة بوب فى اليابان إنها تعتزم الاستمرار فى إجراء عمليات التجميل حتى تحقق هدفها الاساسى فى الحياة منذ الصغر وهو أن تبدو وكأنها دمية فرنسية .

وكشفت الصورالتى نشرت لتشامو قبل إجراء أول تدخل جراحى عن ملامح فتاة يابانية غاية فى البراءة ومع مقارنتها بصور مابعد العمليات بدت امرأة غريبة يغلب على ملامح وجهها الطابع الاوروبى والغربي.

وخضعت تشامو للعديد من جراحات التجميل منها شفط الدهون وتغيير الجفون والأنف والشفاة وزرع رموش وتكبير الثدى وتخطط الآن لإجراء عملية لزيادة طول قامتها .

وذكر موقع " uzz " الالكترونى ان فانيلا قامت بإجراء أول عملية تجميل فى سن التاسعة عشر وترفض حاليا الافصاح عن سنها الحقيقى مؤكدا أنها (أي فانيلا ) أصبحت من المشاهير فى اليابان وتجرى عددا لا يحصى من المقابلات والبرامج التلفزيونية وتستعد لتكوين مهنتها كمطربة بوب مشهورة عالميا.

وتلجأ العديد من النساء الآسيويات لإجراء بعض العلاجات الجراحية التجميلية بما في ذلك جراحة الجفن المزدوج ووظائف الأنف التى تحظى بشعبية على نحو متزايد بين سيدات اليابان متمنيات أن يظهرن بشكل غربي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق