الاثنين، 14 يناير، 2013

اول كافيه على الشريعه الاسلاميه «دماغ كابتشينو»


 
 
انطلاقاً من فكرة تطبيق الشريعة التي دعا إليها البعض عقب وصول الإخوان المسلمين للحكم في مصر، اتجه بعض المستثمرين لافتتاح كافية جديد من نوعه يطبقون عن طريقه الشريعة الإسلامية من وجهه نظرهم على المترددين عليه.
«دماغ كابتشينو» هو اسم الكافية الذي افتتحه الشباب في حي مدينة نصر بالقاهرة، وعلى الرغم من أن الاسم يبدو وكأن المكان مرح وحيوي إلا أنه في الحقيقة يضع مجموعة من القواعد التي يجب على رواده التعرف عليها وقبولها قبل الدخول حتى لتناول كوب من القهوة.
«الكافية» الذي تقترب مساحته من 300 متر مربع تم تقسيمه إلى ثلاثة أجزاء: الأول خاص بالفتيات والثاني للرجال، بينما الجزء الثالث فهو مخصص للعائلات، كما تم تصميمه من ديكورات وأثاث «مودرن» حيث تتوزع بين جنباته شاشات عرض «بلازما» وسماعات، ولكن لا توجد أي لوحات تعبيرية أو رسومات معلقة على الجدران، فضلاً عن منع الموسيقى والتدخين واقتصار الأمر على الأناشيد والابتهالات الدينية فقط.
أحد مسئولي الكافية أكد أن هناك شخص مخصص ليستوقف الزبائن قبل الدخول، يسألهما عن طبيعة العلاقة الشرعية التي تربطهما، فإذا كانا مجرد زميلي دراسة أو عمل فممنوع دخولهما أو جلوسهما معا، أما إذا كانت الفتاة خطيبة الشاب رسميا وترتدي الدبلة فممنوع أن يجلسا معا على طاولة واحدة أيضا.
وعن كيفية التأكد من حقيقة العلاقة الإنسانية التي تجمع المترددين على «الكافية»، فأجاب المسئول أنه يتم سؤال الشاب عن طبيعة العلاقة التي تربطه بالفتاة، وإذا كذب وادعى أن الفتاة زوجته أو «من محارمه» بينما هي ليست كذلك، ففي هذه الحالة يُسمح لهما بالدخول ويتحملان وزر الكذبة التي كذباها، بينما ينجو من العقاب مَن سألهما.
وجدير بالذكر أن إدارة «الكافية» تمنع تشغيل الفتيات أو السيدات في أي وظيفة حتى إن كان ذلك لخدمة البنات في قسمهن الخاص، كما أنه لم يغب عنها تخصيص مصلى للسيدات وآخر للرجال في كل قسم على حدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق