الخميس، 24 يناير، 2013

نبذه عن سماح وهاله ومسرحيه اولاد الشوارع وفيلم الاوباش وفيلم المليونيره الحافيه

 
هالة فؤاد (26 مارس 1953 - 10 مايو 1993)، ممثلة مصرية.
هي ابنة ابنة المخرج الراحل أحمد فؤاد. تخرجت من كلية التجارة سنة 1979. كانت متزوجة من الفنان الراحل أحمد زكي ولها منه ابنهما الوحيد وهو الممثل الشاب هيثم أحمد زكي. كما تزوجت من الخبير السياحي عز الدين بركات وأنجبت منه ابن آخر اسمه رامي. عرفت بأدوارها المميزة لما تتمتع به من وجه بريء.
في أواخر عام 1990 نجت بأعجوبة من مضاعفات ولادة متعسرة لأبنها الثاني حيث اصيبت بجلطات متلاحقة في رجلها وكانت على وشك الموت. تقول أن هذه التجربة علمتها بأن الحياة قصيرة وبالتالي قررت أن ترتدي الحجاب وتعتزل التمثل وتتفرغ لحياتها الزوجية ولعبادة الله. بعد الاعتزال بفترة قصيرة تم تشخيصها بسرطان الثدي وبدأت رحلة علاج طويلة في فرنسا والقاهرة وتم علاجها من السرطان لفترة مؤقتة ثم عاودها المرض مرة أخرى وبشراسة فواجهت المرض بشجاعة وايمان غير مسبوق وأمضت أيامها الأخيرة في الدعوة إلى الله حتى بين الممرضات والمرضى أثناء مكوثها في المستشفى. فجعت كذلك في أيامها الأخيرة بوفاة والدها المخرج أحمد فؤاد. دخلت في غيبوبة متقطعة في أيامها الأخيرة ونشرت الصحف المصرية خبر وفاتها مرتين إلا أنه كان يتم تكذيب هذه الأخبار مع الإعلان بأن حالتها حرجة جدا. أسلمت الروح لبارئها في 10 مايو عام 1993 وقالت الفنانة عفاف شعيب أن وجهها كان به نور ملائكي غريب بعد وفاتها شهد به كل من رآها. وتصادف أن كان آخر مشهد أدنه في عالم التمثيل كان مشهد وفاتها في مسلسل "قطر الندى".


 
 
سماح أنور (22 أبريل 1965 -)، ممثلة ومخرجة مصرية.
درست اللغة الفرنسية في جامعة القاهرة، وهي ابنة الممثلة سعاد حسين مثلت العديد من الأدوار في الدراما المصرية وعرفت بأدوار البنت المسترجلة. من افلامها ليلة عسل والسجينتان ومن المسلسلات التي قامت بالتمثيل فيها ذئاب الجبل والحساب وسنبل بعد المليون. واخر مسرحية قامت بالتمثيل فيها هي مسرحية باللو قبل أن تتعرض للحادث عام 1998 الذي اقعدها لمدة أربع سنوات. والدها الأديب أنور عبد الله، اشتهرت بأدوار الحركه قي السينما المصرية، ومثلت على المسرح والتلفزيون، من أعمالها التلفزيونيه : " أخواته البنات "، أبتعدت عن الشاشه لعدة سنوات بسبب الحادث، ثم عادت للأضواء من خلال برنامج تلفزيونى قي محطه دريم.
نقلت عنها وسائل الاعلام أنها قالت في مقابلة بالتلفزيون المصري في 8 فبراير 2011 أنها تدعو إلى ضرب المحتجين في ميدان التحرير في القاهرة بالأسلحة بكافة أنواعها من أجل خير مصر. لكن نفت سماح أنور أنها قالت ما تم تناقله حيث صرحت قائلة
«كل ما حدث أنني تحدثت في الفضائية المصرية وسألت المذيع عن سر إذاعتهم المتكرّرة لتحذيرات الجيش من التواجد في ميدان التحرير مع أن الشباب المعتصمين لا يسمعونهم، وسألته من هم المتواجدين حالياً في الميدان، فأجابني الإخوان والأجندات، وكان ردي : خلاص ما يتحرقوا..»



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق