السبت، 26 يناير، 2013

نبذه عن الفنان صلاح ذو الفقار وفيلم رد قلبى وفيلم عفريت مراتى


 
صلاح ذوالفقار (18 يناير 1926 - 22 ديسمبر 1993 ) من مواليد مدينة المحلة الكبرى. تخرج من كلية الشرطة، ثم عمل فيها مدرسا. اتجه بعد ذلك إلى السينما، وعمل ممثلا ومنتجا وحصل على جائزة أفضل منتج عن فيلم أريد حلا. تزوج أربع مرات واثنتان من زوجاته من خارج الوسط الفني وتزوج من اثنتين منه. تزوج من الفنانة زهرة العلا والمطربة شادية التي كون معها ثنائيا لعبا أفلاما كوميدية ورومانسية ومثلا معا في المسلسل الإذاعي صابرين وكان الفيلم التليفزيوني الطريق إلى إيلات آخر أعماله. لعب صلاح ذوالفقار جميع الأدوار وأجاد فيها ولم يخل أداؤه من خفة الظل.
في هذا الوقت، كان أشقائه عز الدين ذو الفقار ومحمود ذو الفقار مخرجين.وفي وقت فراغه كان يحضر أوقات تصوير الأفلام. في عام 1955، أعطاه شقيقه الأكبر "عز الدين ذو الفقار" دور بطولة في فيلم "عيون سهرانة".
توفي الفنان القدير صلاح ذو الفقار في يوم 22 ديسمبر عام 1993 عن عمر يناهز 67 عاماً أثناء تصوير المشهد الأخير من فيلم الإرهابي على إثر أزمة قلبية مفاجئة, وقد تم بالفعل تأجيل تصوير المشهد بناءً على قرار من الفنان عادل إمام.
 
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق