السبت، 26 يناير، 2013

الفنان مصطفى فهمى يكشف سر انفصاله عن رانيا فريد


 
 
اعترف الممثل المصري مصطفى فهمي أن وسامته لعبت دوراً كبيراً في حياته الفنية، لافتاً إلى أنها سبب بدايته عندما تم اختياره لمشاركة السندريلا الراحلة سعاد حسني بطولة فيلم «أين عقلي».
أقرب دور لشخصية مصطفى فهمي هو دوره في مسلسل «أين عقلي»، وبرر الممثل المصري ذلك قائلاً: «خلال تصويري للمسلسل كنت أمر بتجربة طلاقي من زوجتي الأولى وأم أولادي، فوجدتني أعيش ظروفاً متقاربة جداً بين واقعي وعملي، ولذا أديت دوري بواقعية شديدة لمسها المشاهد على الشاشة، خصوصاً مع أولادي وتحديداً مشاهدي مع ابنتي في المسلسل هبة مجدي».
مصطفى فهمي أكد أن طليقته الممثلة المصرية رانيا فريد شوقي «كتاب أغلق نهائياً» في حياته، وكشف عن أسباب انفصاله عنها بقوله: «الشخص الذي لا يخاف عليَّ كما أخاف عليه، ولا يجعلني أولوية بحياته كما أجعله أولوية بحياتي، ولا يحاول إسعادي كما أحاول إسعاده، يكون شخصاً «لا ألزمه ولا يلزمني»». بحسب مجلة “لها”.
الممثل المصري أضاف: «أنا رجل متفتح وسافرت كثيراً واكتسبت خبرة الحياة، لكن الحرية لها حدود، وهنالك خطوط حمراء لا يجوز تخطيها، وما من أحد يتخطى أو يكسر سقف الحرية إلا وينهار البيت».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق