السبت، 26 يناير، 2013

ماجده تتعرض لازمه بعد مهاجمه ملتحين "المجمع الفنى "

 
 
عقب سماعها لخبر قيام ملتحين باقتحام المجمع الفني الخاص بها بمدينة السادس من أكتوبر، وتحطيم أحد التماثيل الموجودة به بحجة مخالفته لشرع الله، تعرّضت الفنانة المصرية ماجدة الصباحي لوعكة صحية مفاجئة.
ماجدة شعرت بعدم انتظام ضربات القلب، وهو ما دفعها للاستعانة بأحد الأطباء الذي هرع إلى منزلها، وتبيّن من الفحص عليها، بحسب كلامها، تعرّضها لانفعال شديد ترتّب عليه حدوث سرعة في ضربات القلب، وقد نصحها الطبيب بالذهاب إلى المستشفى إن لم تتحسّن حالتها الصحية بناء على الدواء الذي كتبه لها; لكي تكون تحت الملاحظة الطبية، لكنها لم تحسم هذا الأمر حتى هذه اللحظة.
الصباحي عقبت على ما حدث بالمجمع الفني الخاص بها، قائلة: «حزينة بشدة للمشهد الذي آلت إليه مصر خلال الآونة الأخيرة، وكأننا كفار نعيش على أرض هذه البلد؛ حيث فوجئت بهجوم هؤلاء الملتحين الذي هاجموا المجمع الذي يبعد عن منزلي قرابة الـ50 متراً، وهو ما دفعني للاتصال بالشرطة التي جاءت متأخّرة، وألقت القبض على أحدهم بعد فرار الباقين، إلا أنني علمت أنه تمّ إطلاق سراحه بعد توسّط عدد من المسئولين لإتمام هذه الخطوة».
الفنانة المصرية وجّهت رسالة لهؤلاء الجناة بقولها: «ماذا تريدون من المصريين؟ ماذا تريدون منّي بعد أن قمت بتصميم هذا التمثال كرمز لصمود المرأة المصرية والعربية؟ حرام عليكم.. ما تفعلوه في هذا البلد، إحنا مش مستحملين ومش ناقصين».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق