الاثنين، 7 يناير، 2013

عجائب مع ايجيبت تايمزارت




العثور على لوحة ماتيس في بريطانيا بعد 25 عاما من سرقتها
قالت مؤسسة "آرت لوس ريجستر"، التي تعد قاعدة بيانات للوحات والتحف الفنية الضائعة والمسروقة ومقرها لندن، إنه تم العثور على لوحة الفنان الفرنسي هنري ماتيس، الذي ينتمي إلى حقبة ما بعد الفن الانطباعي، والتي سرقت من متحف في ستوكهولم منذ 25 عاما، وإنه سيتم إعادتها إلى السويد قريبا.وقد سرقت لوحة" لو جاردان" أو الحديقة التي رسمت في عام 1920 من متحف الفن الحديث في ستوكهولم خلال عملية سطو في 11 أيار/مايو 1987.
وقالت المؤسسة إن اللوحة تقدر قيمتها بـ 620 ألف استرليني (واحد مليون دولار).
وقال مدير المؤسسة كريستوفر مارينيلو إن "السنة الجديدة جلبت مفاجأة سارة لمتحف الفن الحديث في ستوكهولم". يشار إلى أن المؤسسة كانت تبحث في السوق عن اللوحة على مدى الـ 22 عاما الماضية.
وقال البيان إنه كان هناك قبل بضعة أسابيع عملية بحث في قاعدة البيانات الخاصة باللوحة من قبل تاجر مختص بمجال الفنون الجميلة في إسيكس، جنوب انجلترا، والذي كان يجري تحقيقا في عملية بيع قبل التعامل مع لوحة ماتيس.
وفور التأكد من هذا التطابق تم تم إسناد هذا الاكتشاف إلى مارينيلو الذي تولى أمور المفاوضات لإعادة اللوحة.
وقال مارينيلو إن لارس نيتيف، الذي كان مديرا لمتحف ستوكهولم للفن الحديث في عام 1987، كان محقا تماما عندما قال للصحفيين آنذاك إن اللوحة معروفة جيدا لدرجة أنه يصعب بيعها في السوق المفتوحة.
وأضاف مارينيلو إنني "أثني على المتحف لعدم رضوخه لمطالب الفدية منذ ربع قرن مضى.
الأعمال الفنية المسروقة ليس لها قيمة حقيقية في السوق المشروعة وستظهر على السطح في نهاية المطاف ... إنها مجرد مسألة انتظار لظهور تلك اللوحة".

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق