الثلاثاء، 8 يناير، 2013

حوار مع الفنانه حنان ترك وسر عودتها عن الاعتزال



أكدت مصادر مقربة من الممثلة المصرية حنان ترك أنها تستعد لتقديم برنامج تليفزيوني على شاشة إحدى الفضائيات، ويتوقع أن يكون البرنامج بداية نهاية قرار الممثلة المحجبة بالاعتزال.
حنان كانت قد أعلنت اعتزالها بشكل مفاجئ في رمضان الماضي على الهواء في حلقة مع الإعلامي اللبناني نيشان، والتي كان يستضيف فيها سمية الخشاب، مبرره قرارها بأن الفن يخالف تدينها وحجابها، ورغبتها في التفرغ لرعاية أبنائها، وتقديم أعمال للأطفال.
إعلان حنان قرار اعتزالها لم يكن الأول، إذ أنها أعلنته أكثر مرة قبل ذلك ثم تراجعت، لكونها شديدة التعلق بمهنتها كفنانة، لذلك يتوقع أن يكون برنامجها المقبل بداية للعودة التدريجية لعالم الفن والتمثيل.
صراع قوي تعيشه الممثلة المصرية حنان ترك منذ عام 2005، حيث ترددت شائعة قوية تفيد باعتزال حنان للتمثيل، ولكنها زادت أكثر مع أدائها العمرة عام 2007، وقرارها المفاجئ بارتداء الحجاب واعتزال التمثيل.
حينها كانت حنان لم تنته بعد من تصوير فيلمها «أحلام حقيقية»، ودخلت في نقاشات حادة مع المخرج والمنتج انتهت باستكمال الفيلم تجنياً للخسائر الفادحة التي كاد أن يتكبدها الإنتاج، ولكن بشرط عدم الظهور بشعرها في المشاهد المتبقية.
قرار الاعتزال سرعان ما تراجعت عنه حنان ترك، لتعود وتطل على جمهورها من جديد على الشاشة في أكثر من عمل فني، حتى كان آخرها مسلسل «الأخت تريزا» في الموسم الرمضاني الماضي.
صراع الممثلة الشابة مع نفسها وتدينها من ناحية، ومع عملها كفنانة وعلاقتها بطليقها خالد خطاب اعترفت به في حلقة خاصة من برنامج «أنا والعسل»، حيث عمل تدينها المفاجئ على توتر علاقتها بوالد أبنائها حتى وصل طلاقهما للمرة الأخيرة، حتى تزوجت من شخص آخر في الخارج وأنجبت منه ابنها محمد ثم انفصلت عنه، وحينها ترددت شائعات بإمكانية عودتها لخالد خطاب.
فهل عدم عودة حنان ترك لزوجها خالد خطاب حتى الآن يقف وراء تفكيرها بالعودة لمجال عملها الوحيد وهو الفن والتمثيل، وخاصة أنها سبق وفتحت مشروع اقتصادي «كافيه»، ولكنها فشلت فيه؟.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق