الجمعة، 7 يونيو، 2013

تعرف على سر انفصال بوتن عن زوجته

حاول الروس الجمعة تخطي وقع صدمة المفاجأة التي احدثها اعلان رئيسهم فلاديمير بوتين عن فسخ زواج دام ثلاثين سنة رغم ان ذلك "السر" لم يكن خافيا لكن لم يتصور احد ان يتم الكشف عنه علنا.



حاول الروس الجمعة تخطي وقع صدمة المفاجأة التي احدثها اعلان رئيسهم فلاديمير بوتين عن فسخ زواج دام ثلاثين سنة رغم ان ذلك
"السر" لم يكن خافيا لكن لم يتصور احد ان يتم الكشف عنه علنا.
وفي مقابلة اجراها التلفزيون الحكومي مع بوتين ولودميلا بعد حضورهما سويا عرض باليه، قالت لودميلا انهما "يتطلقان بشكل حضاري" وكشفت ان الزوجين بالكاد كانا يلتقيان.
وقالت لودميلا انها ممتنة لبوتين على وقوفه بجانبها ودعمها، فيما اثنى بوتين على "حراستها" له خلال نحو تسع سنوات من مهامه كرئيس.
وقال رجل روسيا القوي "سنكون دائما قريبين جدا من بعضنا البعض. انا متاكد، الى الابد".
وهذه صراحة غير اعتيادية من اي سياسي روسي حيث انه يحظر عموما تخطي حدود حياتهم الخاصة، وبشكل خاص بالنسبة لبوتين الذي يعيش في سرية لدرجة انه لم يتم تصويره رسميا ابدا مع ابنتيه البالغتين.


وجاءت الانباء متأخرة للصحف اليومية الجمعة او حتى لنشرة الاخبار الرئيسية مساء الخميس. والصحف التي اوردت الخبر ذكرته بشكل مقتضب.
وعنونت صحيفة الاعمال كومرسانت الخبر "طلاق حضاري" وقالت ان الزوجين كانا يعيشان "وتيرتي حياة متضاربتين".
وكشفت لودميلا (55 عاما) انها لا تحب السفر جوا ولا الظهور علنا وهما العاملان اللذان جعلا الزواج مستحيلا.
واوجزت صحيفة روسييسكايا الخبر بثلاث فقرات في صفحة داخلية وعنونته "انتهى الزواج".
ومع ذلك فقد تصدر الخبر صباح الجمعة نشرات الاذاعات والانترنت التي اثنى العديد منها على صراحة بوتين (60 عاما).
وكتبت صحيفة كومسومولسكايا برافدا الموالية للكرملين على موقعها الالكتروني "هذا صدق تام دون زيف".
وكتب الوزير السابق بوريس نيمتسوف الذي اصبح الان معارضا سياسيا، على صفحته على فيسبوك "نادرا ما يتصرف بوتين بصدق. ان الاعلان عن الطلاق صادق".
اما صحيفة موسكوفسكي كومسوموليتس اليومية فكتبت على موقعها الالكتروني"ان خبر فسخ الزواج الرئاسي المتوقع حتما نزل كالصاعقة".
واضافت "المثير في الموضوع ان كل ما كان يفترضه الجميع تأكد رسميا".
وسردت الصحيفة ان بوتين نزع على ما يبدو خاتم زواجه اثناء حضور عرض الباليه "ايزميرالدا" في قصر الكرملين. وظهر بدون الخاتم لدى اعلانه المهم لكنه كان يضعه في الصور قبل الاعلان.
ولم يقدم الزوجان بعد اوراق الطلاق رسميا، بحسب ما اكده مصدر في مكتب الزواج المدني لوكالة فرانس برس.
واطلق الاعلان عن فسخ الزواج العنان لتكهنات حول ما اذا كان بوتين على علاقة بامراة اخرى، وهو الموضوع الذي طالما كان من المحرمات.
وذكرت صحيفة موسكوفسكي كوريسبوندانت المملوكة من رجل الاعمال الكسندر ليبيديف في 2008 ان بوتين على وشك الزواج من لاعبة الجمباز الاولمبية السابقة الينا كاباييفا التي تصغره ب31 عاما. وكذبت الصحيفة فيما بعد مقالتها واغلقها مالكها.
وكتب الصحافي اندري كوليسنيكوف القريب من بوتين ممازحا على موقع صحيفته روسكي بايونير ان بوتين الان "العازب الاكثر طلبا في البلاد".
ونادرا جدا ما شوهد بوتين ولودميلا سويا في السنوات القليلة الماضية. ويعود اخر ظهور علني لهما الى ايار/مايو 2012 عندما تولى بوتين رسميا مهام ولايته الثالثة.
وفي السنوات الاخيرة كان بوتين يشارك في المهام الرسمية ومنها الزيارات الخارجية بمفرده رغم تطلب البروتوكل وجود السيدة الاولى.
تزوج بوتين بلودميلا شكريبنيفا في تموز/يوليو 1983 وكان حينها عميلا في الاستخبارات الروسية (كي.جي.بي). وانتقل للعمل جاسوسا في مدينة دريزدن بالمانيا الشرقية سابقا في 1985.
والتقى الاثنان للمرة الاولى في مسقط رأس بوتين لينينغراد المعروفة اليوم بمدينة سان بطرسبرغ عندما جاءت لودميلا مضيفة الطيران آنذاك، في زيارة قصيرة مع صديقة لها. وعرفتهما صديقة ببعضهما البعض.
وبحسب سيرة حياته على موقعه الالكتروني الرسمي، طلب بوتين يد لودميلا للزواج بعد 3 سنوات.
وتنقل السيرة عن بوتين قوله بشكل غير رومنسي "كنت ادرك انني لو لم اتزوج خلال سنتين او ثلاث فلن اتزوج على الاطلاق".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق