الأربعاء، 12 يونيو، 2013

حوار مع نجم "إكس فاكتور": يقرر الانسحاب



 أكد المطرب الشاب محمد ريفي، الفائز بلقب "إكس فاكتور"، أنه لم يكن يتوقع الفوز، وأن فوزه توفيق من الله سبحانه وتعالى، وبفضل
دعاء والدته ودعم المطرب الإماراتي حسين الجاسمي، وتصويت الجمهور وراء فوزه، وأضاف أن اللقب مجرد خطوة أولى في مسيرته الفنية.
وقال ريفي في حوار خاص ، إنه كان على وشك الانسحاب من البرنامج بسبب ضغط الأعصاب من شدة المنافسة، إلا أن تشجيع الجاسمي له كان سبب عودته للمنافسة.
ونفى ريفي ما يتردد حول محاولته تقليد "سلطان الطرب" خورج وصوف، وأفتخر بكونه أضطر للعمل في حرف كثيرة في طفولته للمساعدة في إعالة أسرته، وأكد أن الشهرة لن تغيره وأن الغرور بداية سقوط إلى فنان، وحث الشباب على ملاحقة الفرص وعدم انتظارها.
فيما يلي نص الحوار:
صف لنا شعورك بعد فوزك بلقب "إكس فاكتور" وهل كنت تتوقع الفوز؟
- بالتأكيد أنا سعيد جداً بالفوز، فمن لا يسر من النجاح؟ هذا توفيق من الله سبحانه وتعالى وبفضل دعوات عائلتي، ودعم الفنان حسين الجسمي الدائم لي، كنت احلم باحتراف الغناء منذ طفولتي والحمد لله أتت الفرصة.  أما عن توقعي بالفوز فلا أستطيع قول أنني كنت أتوقع، لكن كنت أتمنى واجتهدت فوصلت، الفوز باللقب مجرد خطوة أولى في طريق انطلاقي في مساري المهني الصحيح.
هل أزعجك تشبيهك "بسلطان الطرب" جورج وسوف، حيث اتهمك البعض بتقليده؟
بداية لم أقلد أحداً، فربما أنا متأثر بعض الشيء بأداء فنان كبير من جورج وسوف، وتشبيهي به شرف كبير لي، لكن بالتأكيد من المهم أن تكون لي شخصية فنية خاصة بأدائي، بعيداً عن التقليد.
قلت في حلقات البرنامج أنك امتهنت حرف كثيرة، ما أبرز هذه الحرف؟
هذه حقيقة، أنتمي إلى عائلة بسيطة، وكان علي العمل في عمر مبكر، للمساهمة في مصروفات أسرتي، وعملت في صيد الأسماك، والطبخ. لدى 3 أشقاء أنا الأصغر بينهم ولي شقيق توأم، بينهم فتاة معاقة بصرية لكنها متفوقة دراسياً وستحصل على شهادة الدكتوراه قريباً.
هل يجيد توأمك الغناء مثلك؟
-لا.
أراك تتحدث عن هذا الجانب من حياتك ببساطه، في حين يلجأ الكثير من الفنانين إلى إخفاء هذه الجوانب من حياتهم حرصاً على نجوميتهم؟
- لماذا أخجل أو أخفي هذه الأمور؟ العمل بشرف لا يعيب صاحبة، الحياة التي عشتها صقلّت موهبتي وإحساسي، وما العيب في أن أعمل جاهداً لتغيير الواقع الذي أواجهه، أملا في وضع أفضل، تجربتي الحياتية شرف لي.
صف لنا علاقتك بالمطرب الإماراتي حسين الجسمي، وهل انقطعت علاقتكما بعد انتهاء البرنامج؟
- لا لم ولن تنقطع علاقتنا بإذن الله، أتصل به دائماً، فحسين الجسمي سواء على الجانب الفني أو الشخصي إنسان رائع يدعم المواهب الجديدة، وهو صاحب فضل كبير في تصويت الجمهور لي، وأعتبره بمثابة شقيق أكبر لي ولم يبخل علي بخبرته طوال الوقت، ومازال يساعدني في رسم مشواري الغنائي وأستشيره في كل شيء.
هل فعلاً تلقيت تهنئة من العاهل المغربي الملك محمد السادس بعد فوزك، وهل كنت تتوقع ذلك؟
- نعم تلقيت برقية تهنئة من العاهل المغربي، وسعدت كثيراً لم أكن أتوقع ذلك، وكانت مفاجأة بالنسبة لي.
ماذا قال في برقيته؟
- هنئني بالفوز، وأبدى إعجابه بصوتي في الغناء العربي، كما أنني فوجئت أيضاً بالاستقبال الحافل في المطار الذي خصني به الجمهور في المغرب.
سمعنا أنك كنت بصد الانسحاب من البرنامج، ما مدى صحة ذلك؟
- هذه حقيقة، فكنت أنوي الانسحاب في إحدى المراحل، بسبب الضغط من شدة المنافسة، لم أكن أنام طويلاً طوال أسابيع المنافسة، مفضلاً قضاء وقتي في التدريب والاستعداد. الفنان حسين الجسمي شجعني ودعمني حتى مررت من هذه الأزمة وطالبني بالاستمرار لثقته الكبيرة في إمكاناتي وصوتي، فاستجمعت قوتي وعاودت المنافسة، الحمد الله أنني لم أنسحب.
هل تتوقع أن تصاب بغرور الشهرة بعد النجاح الذي حققته؟
- أكره الغرور، وأعتبره بداية سقوط أي فنان، فلولا الجمهور لما وصلت إلى اللقب، وبالتالي احترامهم والتعامل معهم بكل أتضاع واجب، حب الناس سيبقى دائما سمة أساسية لي.
بالتأكيد صار لك معجبات كأي نجم، فهل تفكر في الزواج قريباً؟
- في هذه الفترة لا أفكر في موضوع الزواج، فتركيزي كله على عملي الفني، لأني في أهم مرحلة في حياتي، والتي أريد أن أثبت فيها مزيداً من النجاح، حتى أكون عند حسن ظن كل من صوت لي، فمسيرتي لن تنتهي بـلفق "نجم إكس فاكتور".
ما هي مشاريعك القادمة؟
- هناك العديد من مشروع الفنية بالتعاون مع الشركة المنتجة، ولا أريد الإفصاح عنها حالياً، لكن ما يمكن قوله إنني سأعيد تسجيل أغنية "كتاب حياتي يا عين" بتوزيع جديد، إضافة إلى "كليب" سيتم تصويره قريباً وطرحه في الفضائيات.
نصيحة أخيرة للشباب؟
- ثق في الله سبحانه وتعالى، وتحلى بالصبر، وأعمل بجد وأسع إلى الأفضل، وأذهب إلى الفرصة ولا تنتظرها تأتي إليك. وأقتني العلم. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق