الأربعاء، 19 يونيو، 2013

حوار مع الفنان احمد سلامه عن مشواره الفنى والاحداث الدائره




الفنان أحمد على حسن سلامة،  حصل على بكالوريوس فنون مسرحية، بدأ حياته الفنية طفلاً فى السينما والإذاعة، وعمل فى العديد من
المسلسلات التليفزيونية منها لن أعيش فى جلباب أبى ، وفى السينما تنوعت أدواره من الولد الشقى العربيد إلى الأستاذ الجامعى.
تاريخ الميلاد: 10 مايو 1960
الجنسية: المصرية

 علق الفنان المصري أحمد سلامة على اتجاه بعض الفنانين في مصر إلى العمل بدول الخليج بقوله: “من الطبيعي أن يتجه الفنانون للعمل في الخليج نظرا لتراجع الإنتاج هذا العام والدليل إنتاج أكثر من 80 مسلسل في رمضان الماضي في حين ما تم إنتاجه على الأكثر هذا العام هو 10 مسلسلات فقط وستعرض في رمضان القادم مما دفع الفنانين للبحث عن بديل”.
أحمد سلامة أضاف في حواره   أتمنى  أن تكون هذه الحالة التي تمر بها الدراما في مصر موجه وتمر ولا تستمر وأمل أن تعود مسارح الدولة للعمل واستوديوهات التلفزيون لنستعيد مكانتنا في سوق الدراما العربية.. كما أتمنى أن تعود السينما لسابق عهدها.
الفنان المصري كشف عن مشاركته في مسلسل جديد جارى التجهيز له حاليا وقال إنه يتمنى أن يلحق بالأعمال الرمضانية, وكشف أيضا أن هناك مسلسل للمخرج جمال عبد الحميد شارك بكتابة السيناريو والحوار لأول عشر حلقات منه وسيعرض في رمضان المقبل أيضا.
حالة خوف
الفنان المصري أحمد سلامة يستبعد أن يقوم الفن بنفس الدور الذي قام به في الثلاثينات من القرن الماضي عندما قاد الاقتصاد العالمي للخروج من الأزمة المالية مبررا ذلك بأن هناك حالة خوف لدى المنتجين من المخاطرة بأموالهم.
سلامة اعتبر لجوء بعض الفنانين إلى العمل بالفضائيات نتيجة لهذه الحالة المتردية التي تشهدها الساحة الفنية وكشف عن تلقيه عرض لتقديم أحد البرامج لكنه رفضها لأن الفكرة كانت مكررة مؤكدا أنه لن يقدم على هذه التجربة إلا بفكرة جديدة وقال لن أستطيع أن أقدم اللون الذي يقدمه هاني رمزي أو أحمد آدم ولن أستطيع أيضا أن أقدم اللون الذي يقدمه باسم يوسف أو يوسف الحسيني أو يسرى فودة أو ريم ماجد.
وعن التكريم الذي حصل عليه من أحد الصروح التعليمية قال سلامة: أشكر هذه الأكاديمية على التكريم الذي سعدت به كثيرا لأنه صادف عيد ميلادي أنا وابنتاي التوأم وبالنسبة للتكريم أعتقد أنه مثل الأكسجين بالنسبة للفنان ولكن الأهم من التكريم هو دعم وتشجيع أي جهة تسعى لدعم الحركة الفنية في مصر في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها مصر .

الفنان أحمد سلامة يرى أن مصر تعيش حاليا عصر انحدار وليس ازدهار وقال إنه غير مقتنع بالحكومة الحالية ولا يعترف بها واصفا ما يحدث بالعبث السياسي مشيرا إلى أنه من المفترض أن تكون الحرية هي الثمن الذي دفع المصريون من أجل رحيل مبارك.
سلامة أضاف: من حق أي مواطن أن ينتقد أداء أي رمز حتى إن كان رئيس الجمهورية نفسه ولكن هذا لم يحدث وفوجئنا بالعودة لما قبل الثورة فالشعب المصري محبط وفى حالة من الصمت ولم يحرك ساكن نتيجة لهذه الصدمة التي تلقيناها من جماعة الإخوان المسلمين نتيجة لأدائهم السياسي وملاحقة المعارضة كما كان الأمر قبل الثورة.
وتابع: كنت أعتقد أننا بعد ثورة عظيمة مثل ثورة 25 يناير أن تتحول الدولة إلى دولة تحترم الحريات وخاصة حرية التعبير وأن نصبح كمواطنين لنا الحق في أن ننتقد الفن والسياسة والاقتصاد ونعبر عن رأينا في جماعة الإخوان وننتقد أدائهم ولكن للأسف أصبح الأمر على خلاف ذلك وكأن الإخوان بعبع .. الإخوان هم مصريين مثلنا مثلهم وليسوا بعبع وليسوا فوق المحاسبة أو النقد .
أما عن سبب تراجع الفنانين عن المشاركة في الحياة السياسية فقال إنهم يخافون على أنفسهم لأنهم يخافون على أنفسهم من الخرطوش والاعتقال والسحل والقتل  مؤكدا أنه سيقف إلى جوار زملائه ضد محاولات أخونة وزارة الثقافة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق