الخميس، 10 يناير، 2013

وتتوالى احتجاجات منظمه ” Femen” بالتعرى فى قبضه الشرطه


 
 
يبدو أن منظمة ” Femen” للمرأة التي تنتمي إليها الناشطة السياسية المصرية، علياء المهدي تتخذ من التعري الأسلوب الوحيد لها
في الاعتراض والاحتجاج؛ حيث قامت مجموعة من الفتيات ينتمين للمنظمة مؤخراً بالاحتجاج عاريات أمام ملهى ليلي فى مركز تسوق في ساو باولو بالبرازيل، وذلك مُعترضين على استغلال الملهى الليلي للفتيات.
المنظمة “Femen” التي اشتهرت في الفترة الماضية بتسليط الضوء على مجموعة من القضايا، بما في ذلك حقوق المرأة، وحرية الصحافة، والعنف المنزلي ، والعنف الشرطي، وكل أنواع الاساءة.
وزاد عدد المشاركات فى المنظمة إلى ما يقرب من 150 الف امرأة على مستوى العالم منها علياء المهدى المصرية وبعض المصريات الأخريات، وطريقة إعتراض المنظمة هو “التعرى”.
وتعاملت الشرطة البرازيلية بكل قسوة معهن خوفاً من تكرار هذه الأفعال لمنع إقامة كأس العالم بالبرازيل المُقرر إقامتها 2014 وذلك مُكررين اعتراضهن على إقامة بطولة يورو بأوكرانيا.
وكانت الناشطة المصرية علياء المهدي، أبرز عضوات منظمة “Femen” في الشرق الأوسط، قد ظهرت في العاصمة السويدية منتصف الشهر الماضي، ستوكهولم، حيث تعرت مع عدة نساء من جماعة “فيمن” احتجاجا على مشروع الدستور الجديد أمام سفارة بلادها.






 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق