الأربعاء، 23 يناير، 2013

نجمة البوب شاكيرا تضع مولدها الاول


وضعت نجمة البوب الكولومبية شاكيرا الثلاثاء مولودها الأول بعد خضوعها لعملية قيصرية في مستشفى خاص بمدينة برشلونة الأسبانية.

وأعلنت شاكيرا 35 عاما ووالد الطفل نجم كرة القدم الأسباني جيرارد بيكيه 25 عاما ، الأربعاء عبر موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيس بوك" ، ميلاد مولودهما الذكر "ميلان" في الساعة21 و 36 دقيقة بتوقيت وسط أوروبا بوزن حوالي ثلاثة كيلوجرامات.
وذكرت صحيفة "إل موندو" الإسبانية على موقعها الإلكتروني عقب ميلاد ميلان: "الصغيرأصبح عقب مولده على الفور عضوا في نادي برشلونة مثل والده" ... "طفل الواكا هنا" ، وذلك في إشارة إلى أغنية شاكيرا الشهيرة "واكا واكا" الخاصة ببطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2010.
وأعرب الوالدان عن سعادتهما بقدوم مولودهما الأول ، مؤكدين أن المولود وأمه في صحة جيدة.وبينما تجمهر أمام المستشفى جيش من الصحفيين والمصورين والمعجبين ، كان بيكيه داخل غرفة العمليات القيصرية مع شاكيرا ، حسبما ذكرت محطة "تي في إي" التليفزيونية ووسائل إعلام أخرى.وكانت شاكيرا كتبت من المستشفى على "تويتر" لأكثر من 19مليون من متابعيها على حسابها:?"أرجوكم جميعا أن تذكروني في صلواتكم في هذا اليوم المهم في حياتي".
وكان بيكيه - باستثناء المولود الجديد - الرجل الوحيد في غرفة العمليات ، حيث أصرت شاكيرا على أن يكون الطاقم الطبي كله من النساء ، حسبما ذكرت تقارير إعلامية أسبانية.وأجرت العملية الطبيبة كارلوتا جارسيا-فالديساساس ، ابنة طبيب أمراض النساء الشهير مانولو جارسيا-فالديساساس الذي أشرف على ولادة الأطفال الأربعة للأميرة الأسبانية كريستينا.ووفقا للتقارير ، وقعت جميع الطبيبات والقابلات تعهدا بعدم تسريب أي تفاصيل عن الولادة إلى الرأي العام.وكان معلن من قبل أن الولادة القيصرية ستتم في الثاني من شباط/فبراير القادم ، الذي يوافق عيد ميلاد شاكيرا وبيكيه ، إلا أن هذا لم يحدث .وكان في المستشفى بجانب بيكيه والدا شاكيرا ويليام مبارك ونادية ريبول ، اللذان سافرا مع اثنين من أشقاء شاكيرا في كانون أول/ديسمبر الماضي من كولومبيا إلى أسبانيا لمساندة شاكيرا إيزابل مبارك ريبول في الأشهر الأخيرة من حملها.ولم تكن فترة الانتظار خالية تماما من الضغط ، حيث كان منزل النجمين في برشلونة محاطا منذ أسابيع بالصحفيين طوال اليوم ، وهو ما جعل شاكيرا لا تغادر المنزل إلا نادرا.وكان آخر ظهور علني لشاكيرا في منتجع الكاريبي بارانكويلا في 14 كانون ثان/يناير الجاري ، حيث كانت تشارك في تقديم كتاب لوالدها ، وقالت حينها:?"أتطلع بشدة لوضع المولود الجديد".
وبعد ذلك بيوم نشرت شاكيرا على الإنترنت صورة لها تكشف عن بطنها المستدير بشدة بجانب شريك حياتها بيكيه ، طالبين عدم تقديم هدايا لهما عند ميلاد مولودهما الأول ، بل مساعدات للأطفال المعوزين.
تجدر الإشارة إلى أن شاكيرا صارت منذ بضعة سنوات سفيرة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف).
والآن سيتعين على شاكيرا بجانب حفلاتها المبهرة على مسارح العالم أن تجد وقتا لتغير الحفاضات وتحضير زجاجات الرضاعة وغناء أغاني للنوم ، وسيكون ذلك أمرا صعبا عليها في الربيع القادم حيث ستنضم للجنة التحكيم في برنامج اكتشاف المواهب الأمريكي "ذا فويس".
لكن سيضطر أيضا الطفل الصغير للاستعداد للسفر كثيرا لأغراض خيرية أيضا ، حيث قالت شاكيرا مؤخرا:"عندما يخرج الطفل من بطني عليه أن يعلم أنه سيقوم بدور مساعد في التغيير وأنه يستطيع أن يحسن العالم حقا".

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق