الجمعة، 18 يناير، 2013

جينيفر لوبيز فارق السن بينها وبين خطيبها يثير الشكوك لديها


 
أكدت النجمة الأميركية جينيفر لوبيز، أن سبب تعافيها من طلاقها، هو حبيبها الحالي مصمم الرقص، كاسبر سمارت 25 سنة، الذيتعترف أن فارق العمر بينهما يخلق شكوكاً لديها، حيث يصغرها بـ18 سنة، وهذا ما يدفعها دائماً إلى سؤاله لماذا لا يبحث عن حبيبة أصغر سناً منها.
لوبيز البالغة من العمر 43 عاماً قالت في مقابلة: إنها شعرت بأن كل عالمها يتداعى بعد انفصالها عن زوجها مارك أنطوني بعد زواج استمر 7 سنوات وكانت ثمرته ولدان.
النجمة الأمريكية توجهت بسؤال إلى حبيبها الحالي وقالت: أنا أسأله لماذا لا تذهب وتبحث عن حبيبة اصغر سناً؟، ماذا تريد مني؟، وكم تعتقد أن علاقتنا ستدوم؟، مضيفة: أنا أفكر دائماً.. لكن الحقيقة هي أننا لا نعلم ما سيحصل، ونحن نحب اللحظة التي نعيشها الآن ونحرص على إسعاد بعضنا.
وأكدت على أنها لا تندم على أي شيء في حياتها العاطفية، إلا أنها أشارت إلى أن خياراتها الخاطئة تدفعها الآن لكي تكون أكثر حذراً.

 



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق