الأحد، 6 يناير، 2013

الرئيس الامريكى اوباما يحتل المرتبه الاولى ك ناشط زعيم لعام2012



تربع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في المرتبة الأولى ك نأشط زعيم في العالم عام 2012 في موقع تويتروسبقت ملكة الأردن رانيا العبد الله جميع القادة العرب لتحل في المرتبة الرابعة ورئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف خامساً.
وورد ذلك في دراسة جديدة أعدها مجلس السياسة الرقمية الأمريكي تزامنا مع بداية عام 2013 كحصيلة متابعات موقع التواصل الاجتماعي تويتر على الانترنت في العام الفائت ليكشف أن عدد زعماء العالم المشتركين في موقع "تويتر" زاد بنسبة 93% منذ عام2010 عندما بدأ المجلس متابعة إحصاءات الموقع، وخلال 2012 ارتفعت نسبة الزعماء المشتركين لتصل إلى 75 % من إجمالي عدد زعماء العالم وبلغ العدد الإجمالي للزعماء المشتركين باسمهم الشخصي أو عن طريق مكاتبهم الرسمية 123 زعيماً.
واحتل الرئيس أوباما (51 عاما) صدارة التصنيف في عدد المتابعين نحو 25 مليون متابع ثم الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز(58 عاما) بـ 3.8 ملايين متابع وجاء في المرتبة الثالثة الرئيس التركي عبد الله غل(62 عاما) بنحو 2.6 مليون متابع في المرتبة الرابعة ملكة الأردن رانيا العبد الله (42 عاما) 2.5 اذ تجاوز عدد متابعي صفحتهما 2.5 مليون.
والمرتبة الخامسة كانت من نصيب رئيس الوزراء الروسي الحالي ديمتري ميدفيديف (47 عاما) الذي تزامنت بداية عام 2012 مع الأشهر الأخيرة من فترة رئاسته بمنصب رئيس روسيا الاتحادية حيث تجاوز عدد متابعيه 1.8 مليون شخص كما أنه يحرص على التفاعل النشيط بالمناسبات والأخبار اليومية وحتى اقتراحات قد تتحول لقوانين لاحقا وآخرمشاركاته كانت بمناسبة عيد رأس السنة عندما غرد "أهنئكم بعام جديد! أتمنى الصحة والسعادة لكم وأقربائكم ! ".
يلي ذلك في القائمة رئيسة البرازيل ديلما روسيف ثم رئيسة الأرجنتين كريستينا فيرنانديز دي كيرشنريليها رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس فرئيس المكسيك انريكي بينا نيتوان.
وفي المرتبة العاشرة جاء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (63 عاما) الذي تخطى عدد متتبعيه على موقع تويتر المليون شخص وبزيادة متتابعة بلغت معدل 60 ألف متابع جديد كل شهرليبلغ العدد الحالي ما يقارب 1.3 مليون متابع.
كما ارتفعت عدد تغريدات قادة العالم بنسبة 78%عما كانت في عام 2011 وانضم قادة جدد الى على عوالم تويتر ومنهم رئيس الهند براناب موخرجي ورئيس العراق والصومال ولم يرد اسم رئيس الوزراء البريطاني

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق