الثلاثاء، 12 مارس، 2013

فيلم "للكبار فقط" للفنانه غاده عبد الرارق


 
حصل السيناريست علي الجندي أخيراً على تصريح بترقيب سيناريو فيلم "للكبار فقط" بعد عرضه على لجنة تظلمات بالمجلس الأعلى للثقافة، حيث كانت الرقابة قد اعترضت على الفيلم لأنه يناقش قضية "زنا المحارم".
الفيلم اجتماعي نفسي يدور حول رجل في الخمسينيات من عمره، يؤدي دوره محمود حميدة، يقيم علاقة مع ابنة زوجته القاصر بعد موتها، حيث كان قد تزوج الأم للوصول إلى البنت، لأنه مريض نفسياً، ولديه عقدة منذ أن كان صغيراً، وأحب طفلة تبلغ من العمر 13 عامًا، وتوقفت مشاعره عند هذه السن.
يقوم بإخراج الفيلم علي بدرخان الذي يعود إلى السينما بعد غياب طويل، منذ أن قدم آخر أعماله، وهو فيلم "الرغبة" سنة 2002 وهو من إنتاج محمد السبكي، الذي اختار غادة عبد الرازق لتجسيد شخصية البطلة، بينما وقع اختيار بدرخان على إحدى الممثلات اللائي يتدربن في الورشة الخاصة به للقيام بدور الابنة.
وقال علي الجندي في تصريحات لـ "التحرير"، إن التصوير سيكون معظمه في مدينة العريش، حيث سيقوم البطل باصطحاب الفتاة بعد موت زوجته إلى هناك لينعزل بها عن العالم، ويتمكن من إقامة علاقة معها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق