الخميس، 28 مارس، 2013

الفنان صفاء الدين حسين ذكى فيضى الشهير بـ صفا الجميل أو صفصف

 
الفنان صفاء الدين حسين ذكى فيضى الشهير بـ صفا الجميل أو صفصف
فنان مصرى رغم إعاقته فى طريقة النطق لكنه تميز بذكاء كبير عكس أدواره السينمائية

إجمالى دقايق ظهوره على الشاشة لا تتعدى 60 دقيقة فى 17 فيلم بمعدل 3 دقائق فى كل فيلم ، رغم هذه الدقائق البسيطة إستطاع أن يدخل قلوب المصريين و أصبح أهم كومبارس مصرى على مدى تاريخ السينما.
إكتشفه موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وقدمه فى فيلم دموع الحب عام 1933 وظل ملازم لعبد الوهاب سنوات طويلة فقد كان عبد الوهاب يتفائل به كثيرا .
وفى عام 37 شاهده نجيب الريحانى فإستشعر فيه روح الكوميديا وقدمه فى فيلم (سلامة فى خير ) فى دور الطالب عبد الله صاحب الصوت النشاز ومحبباااااااااااا
أثناء ملازمته وصداقته لـ عبد الوهاب شاهد الفنانة ليلى مراد عام 38 فى الكواليس أثناء مشاركتها عبد الوهاب فيلم ( يحيا الحب ) فأحبها وكاد أن يصارحها بعشقه لها .
شارك صفا الجميل فى فيلم( العزيمة) 1939 ، وهو الفيلم المصنف رقم 1 فى قائمة أهم الأفلام المصرية .
وفى سنة 51 شارك فى فيلم ( شباك حبيبى ) مع نور الهدى وعبد العزيز محمود وأنور وجدى ، وفى الفيلم ظهر بدوره الأشهر على الإطلاق ( نوفل ) وإرتجل أشهر إفية سينمائى والذى تحول إلى مقولة شعبية .. شرف البنت زى عود الكبريت .
بالإضافة إلى عبد الوهاب عدد كبير من الفنانين كانوا يتفائلوا بـ طيبة صفا الجميل ومنهم أنور وجدى والشاعر الكبير صالح جودت .
أهم أدواره ..
حرنكش فى فيلم دهب
مخيمر فى فيلم مدرسة البنات
صفا فى فيلم مع الناس
سأله صحفى سخيف : أنت مش متضايق من وحاشتك ؟
رد صفا الجميل باسما : وأتضايق ليه ؟ .. أنا مبسوط كده .. مش يمكن يعملوا مسابقة عن أوحش رجل فى العالم وربنا يكرمنى وأكسبها .
بهذا الرد التلقائى والذى ينم عن شخصية قانعة لا تتعجب أن يمنحه الله محبة المشاهدين .
رحم الله صفا الجميل الذى شاركت موهبته فى صناعة زمن الفن الجميل

هناك تعليق واحد: