الثلاثاء، 19 مارس، 2013

خالد يوسف الشعب لن يصمت حتى يعيد الثوره الى طريقها

 
 
قال المخرج خالد يوسف إن  ثورة الشعب المصرى على النظام السابق كانت علي حق،  رغم انحراف مسار الثورة عن طريقها من خلال  المؤامرات التى تمت بين جماعة الإخوان المسلمين والأمريكان.
وأشار يوسف خلال لقائه ببرنامج آخر النهاء مساء اليوم الثلاثاء  إلى أن الشعب لن يصمت حتى تعود الثورة إلى مسارها الطبيعى ، واصفا حالة العصيان المدنى التى تشهدها مؤسسات الدولة  بمقاومة ضد الإحتلال الإخوانى، لافتا إلي أن من يختصر الوطن فى مشروع خاص فهو محتل.
وقال إن مكتب إرشاد جماعة الإخوان  أعطى أوامره لأعضائه للخروج والتصويت لشفيق فى المرحلة الأولى للانتخابات الرئاسة خوفا من مواجهة حمدين صباحى فى المرحلة الثانية.
لافتا إلى أن الرئيس محمد مرسى سيكون أقصر رئيس تولى السلطة فى مصر، وقال إن أحداث العنف التى تتوقع من التيار الإسلامى فى حالة رحيل مرسى سيتصدى لها الشعب المصرى ويستوعب العنف.
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق