السبت، 30 مارس، 2013

لجنة استقلال الصحافة تدعو الى تسويد شاشات الفضائيات



دعت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة كافة الصحف الى الاحتجاب والقنوات الفضائية الى تسويد الشاشات "الأحد" وذلك إحتجاجا على الهجمة المنظمة التى تتعرض لها الصحافة بشكل خاص والاعلام بشكل عام .
وأكدت اللجنة فى بيان لها السبت أن الصحفيين هم الذين يدفعون ضريبة الصراع على السلطة وأنه يتم الزج بهم فى معارك ليسوا طرفا فيها من الأساس مطالبة كافة القوى من الحكم والمعارضة ان تتوقف عن إستخدام الصحفيين , أداة لتصفية حسابات سياسية مع الخصوم.
وإعتبرت اللجنة أن إحتجاب الصحف وتسويد الشاشات ولو بشكل رمزى يعد أحد وسائل التعبير عن رفض الممارسات غير المسئولة تجاه الصحافة وأنه يأتى ضمن توصيات مؤتمر اللجنة الذى عقدته الأربعاء الماضى بنقابة الصحفيين لحماية استقلال الصحافة , ومواجهة الهجمة التى تشن ضد الاعلام .
وأكد بشير العدل مقرر اللجنة أن الإحتجاب وتسويد الشاشات من الممكن ان يتم ولو بشكل جزئى كأن يتم تبييض بعض صفحات الصحف الصادرة غدا وتسويد الشاشات لسويعات قليلة حتى تصل الرسالة الى الاطراف المعنية بان الصحافة والاعلام عموما يتعرض لهجمة لم
تحدث له من قبل.
ودعا العدل الى جعل 31 مارس من كل عام يوما وطنيا للتضامن مع الصحافة مفسرا إختيار ذلك التاريخ بانه يتوافق مع تاريخ إنشاء نقابة الصحفيين فى أربعينيات القرن الماضى والتى خاضت معارك واسعة النطاق وعلى أكثر من صعيد سواء ضد المحتل الأجنبى او ضد أنظمة الحكم المتعاقبة وحققت فيها إنتصارات سطرها تاريخ النقابة من نور .

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق