الخميس، 14 مارس، 2013

بيت الشعر يحتفي بذكرى شاعر الأطلال إبراهيم ناجي



بمناسبة مرور الذكري الـ60 لوفاة شاعر الأطلال إبراهيم ناجي، يعقد بيت الشعر العربي بمقره بمنزل الست وسيله - خلف الجامع الأزهر- التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية أمسية شعرية جديدة للاحتفاء بأعمال الشاعر الراحل، وذلك في السابعة مساء الأحد 17 مارس 2013.
تستضيف الندوة الشعراء فاروق شوشه، وحسن توفيق، ومحمد إبراهيم أبو سنه، ومحمد سليمان، ومحمد عبد المطلب. وتقدم الأمسية سماح عبد الله.
يذكر أن الشاعر إبراهيم ناجي ولد في حي شبرا بالقاهرة في 31 ديسمبر عام 1898، وبدأ حياته الشعرية في عام 1926 عندما بدأ يترجم بعض أشعار الفريد دى موسيه وتوماس مور شعرا وينشرها فى السياسة الاسبوعية، وانضم إلى جماعة أبولو عام 1932 - والتي كان يرأسها أمير الشعراء أحمد شوقي ويتولى أمانتها أحمد زكي أبو شادي - واستقطبـت مجموعـة من الشعــراء الشبـان منهـم على محمود طه والهمشري وحسن كامل الصيرفي وزكي مبارك وصالح جودت وغيرهم.
قام ناجى بترجمة بعض من الأشعار والروايات الفرنسية والإنجليزية والإيطالية، كما نشر دراسة عن شكسبير وقام بإصدار مجلة حكيم البيت، وألف بعـض الكتب الأدبية مثل مدينة الأحلام وعالم الأسرة وغيرها.
أصدر إبراهيم ناجي عدة دواوين شعرية، منها وراء الغمام عام 1934، ليالي القاهرة عام 1944، في معبد الليل عام 1948، الطائر الجريح عام 1953.
ومن أشهر أعمال إبراهيم ناجي على الإطلاق قصيدته الخالدة ملحمة الأطلال والتي قدم لها بقوله (هذه قصة حب عاثر, التقيا وتحابا ثم انتهت القصة بأنها صارت هي أطلال جسد وصار هو أطلال روح) والتي تغنت بها كوكب الشرق أم كلثوم ولحنها الموسيقار الراحل رياض السنباطي.
وتوفى إبراهيم ناجى في 24 من مارس عام 1953، بعد أن ترك لنا ميراثاً جميــلاً من الشعر الرومانسي الهادىء الذى يحمل مدرسة خاصة به ستبقى في أذهان الناس عمراً طويلاً.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق