الخميس، 14 مارس، 2013

القومي للترجمة يعلن الفائز بجائزة رفاعة الطهطاوي الاثنين القادم بالأوبرا



يقيم المركز القومي للترجمة برئاسة الدكتورة كاميليا صبحي حفلا لإعلان الفائز بجائزة رفاعة الطهطاوي وجائزة الشباب, في السادسة من الاثنين المقبل بالمسرح المكشوف بدار الأوبرا المصرية.
وأكدت رئيس المركز أن جائزة الشباب التي يقدمها المركز القومي للترجمة تمنح لأول مرة
تشجيعا لشباب المترجمين, وأن القائمة القصيرة لجائزة رفاعة الطهطاوى -التي أعلنت في
وقت سابق- تضم خمسة أعمال لأول مرة تشجيعا لشباب المترجمين.
وأوضحت أن القائمة القصيرة لجائزة الشباب تضم ثلاثة أعمال " الذرة الرفيعة الحمراء" رواية مويان الحائزة علي جائزة نوبل 2012 والتي صدرت ترجمتها العربية عن المركز القومي للترجمة وترجمها عن الصينية الدكتور حسانين فهمي مدرس الأدب المقارن والترجمة بكلية الألسن جامعة عين شمس, أما العمل الثاني فهو رواية " الكون في راحة اليد " للكاتبة النيكاراجوية جيوكوندا بيلي التي صدرت نسختها العربية عن سلسلة الجوائز بالهيئة العامة للكتاب وترجمها عن الأسبانية الروائي والمترجم أحمد عبد اللطيف الذي ترجم عن الأسبانية 13 عملا ما بين الرواية والسيرة والمسرح, بينما العمل الثالث وهو كتاب " المراة الثالثة " للفيلسوف والمفكر جيل ليبوفيتسكي, والتى قامت بترجمته عن الفرنسية دينا مندور.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق